الرئيسية أخبار حزب الجيل يهنأ سوريا بتحرير حلب ويؤكد انها هزيمة للمخطط الغربى الإرهابى

حزب الجيل يهنأ سوريا بتحرير حلب ويؤكد انها هزيمة للمخطط الغربى الإرهابى

moda 510
حزب الجيل يهنأ سوريا بتحرير حلب ويؤكد انها هزيمة للمخطط الغربى الإرهابى
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / أمانى عمار
“رصـــــد الـــــوطن”

 

هنأ حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى فى بيان له صدر اليوم الجمعه سوريا”شعبا وجيشا وقيادة” بتحرير حلب من الجماعات الإرهابية المتطرفة التى أتت بعناصرها من مختلف دول العالم ووصف البيان تحرير حلب بأنها تأكيد على هزيمة المخطط الغربى الصهيونى للمرة الثانية واردف أن المرة الأولى كانتا يومى 30 يونيو و3 يوليو 2013 عندما استطاع الشعب المصرى وقواته المسلحة إيقاف هذا المخطط الشيطانى وحيا الجيل فى بيانه الصمود الأسطورى للشعب والجيش والقيادة السورية الذين تصدوا على مدى 6 سنوات لغارات طائرات حلف الناتو الأمريكية والبريطانية والفرنسية التى خالفت ميثاق الأمم المتحدة واعتدت على سوريا التاريخ والحضارة وهى تمضى قدما في بناء نهضتها الحديثة وحققت أعلى معدل للنمو متفوقة فى ذلك على دول الجوار العربى والشرق اوسطى فزاد حقدهم عليها ونسوا أنها دولة مستقلة ذات سيادة فمكنوا العصابات التى أتت من كل بقاع الأرض منطلقة من الأرضى التركية لتدمر الحرث والنسل فى مخالفة صريحة للإسلام وتعاليم الرسول الكريم صل الله عليه وسلم وأضاف البيان أن إحتفال الحلبيون وترحيبهم بجيشهم البطل كان رائعا وعظيما وأدمع عيوننا مشهدهم وهم يرفعون أعلام الجمهورية العربية السورية،مرددين النشيد الوطنى والاغانى الحماسية وأكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل إن استقبال أهل حلب لجيشهم بعد طرده لجحافل المجرمين الارهابية بهذه الحفاوة والابتهاج والفرح يعد ردا على تلك الدعاوى الغربية الكاذبة التى أرادت تشويه العلاقة بين الجيش والشعب المحاصر فى حلب الشهباء التى دخلها أبطال الجيش السورى رافعين صور الرؤساء حافظ الأسد وجمال عبد الناصر وبشار الاسد فى إشارة لا تخطيئها العين إلى العلاقة العضوية بين دمشق والقاهرة التى اعلنت بوضوح سياستها الرافضة للتدخل الأجنبى فى سوريا وضرورة الحفاظ عليها موحدة وعلى مؤسساتها وعلى جيشها الباسل واردف الشهابى قائلا ان القاهرة لم تهتم بازماتها الإقتصادية ولم تقف طويلا أمام البعض “الرافض لموقفها المحافظ على ثوابت الأمن القومى العربى واردف الشهابى قائلا لقد تجاهل هؤلاء ” ممن وقعوا فى الفخ الاستعمارى الذى يريد إشعال نار الفتنة بين أهل الإسلام من سنة وشيعة كما أشعلها من قبل بين المسلمين والمسيحين حقائق التاريخ والجغرافيا التى تؤكد استقلالية القرار المصرى ،وأن التقاء مصر وسوريا كان دائما الصخرة التى يتحطم عليها اى عدوان على الأمة العربية.. وأكد رئيس حزب الجيل أن تحرير حلب يشكل تحولاً استراتيجياً ومنعطفاً مهما في الحرب على الإرهاب،وضربة قاضية للمشروع الإرهابي وداعميه، ويؤكد قدرة الجيش العربي السوري وحلفائه على حسم المعركة مع التنظيمات الإرهابية،ودحرها من جميع الأراضي السورية”.وأضاف أن تحرير حلب أظهر الشعور القومى لدى المصريين الذى كانوا يهنئون انفسهم بالانتصار العظيم مما يؤكد أن المد القومى قادم بعد تجاوز تلك المرحلة ليكون العرب معا فى معركة فك أسر المسجد الاقصى وتحرير فلسطين من البحر إلى النهر كما حررنا صلاح الدين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.