الرئيسية اخبار عاجلة حزن يخترق قلوب الوسط الفنى

حزن يخترق قلوب الوسط الفنى

moda 599
حزن يخترق قلوب الوسط الفنى
واتساب ماسنجر تلجرام

كتب بيشوي شامي

رصد الوطن

توفي المخرج الكبير محمد خان عن 74 عامًا، صباح الثلاثاء، في مستشفى الأندلس بالمعادي.

 

وقال مدير التصوير، سعيد الشيمي، والذي يعمل مع «خان»، في حسابه على «فيس بوك»، إن الراحل توفي صباح الثلاثاء في المستشفى بعد ما كان يتلقى بها العلاج، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

 

فيما أعلن الناقد السينمائي محمد عاطف أن صلاة الجنازة على محمد خان سوف تكون بعد صلاة الظهر في مسجد الكويتي بزهراء المعادي.

 

ولد محمد خان في مصر في 26 أكتوبر 1942، لأب باكستاني وأم مصرية، وهو أحد أبرز مخرجي السينما الواقعية التي انتشرت في جيله من السينمائيين نهاية السبعينيات وطوال ثمانينيات القرن الماضي، ولكن نشاطه السينمائي انحسر خلال السنوات الأخيرة، وشارك في كتابة 12 قصة من 21 فيلمًا من إخراجه.

 

نشأ مخرج «فتاة المصنع» في منزل مجاور لدار سينما مزدوجة، وكان يرى مقاعد إحداها ولا يرى الشاشة، وكان يشاهد الأفلام في يوم عرضها الأول، ويتابع شريط الصوت بتركيز بقية الأيام، حرص على جمع إعلانات الأفلام من الصحف، وشراء مجموعات صور الأفلام، ورغم أنه كان يحلم بأن يصبح مهندسًا معماريًا منذ الطفولة، إلا أنه صار أحد أفضل مخرجي جيله.

البقاء لله .  وإن لله وإن ايه راجعوان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *