حزن يخترق قلوب الوسط الفنى

كتب بيشوي شامي رصد الوطن توفي المخرج الكبير محمد خان.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

حزن يخترق قلوب الوسط الفنى

كتب بيشوي شامي رصد الوطن توفي المخرج الكبير محمد خان...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار
النقابه العامه للفلاحين تدق ناقوس الخطر ملكة الفواكه في خطر أعلام الثقافة العربية والتنمية تواصل دورها لتطوير المجتمع فى جمهورية مصر العربية ندوة بعنوان ترشيد مياه النيل بمركز بحوث أدب الطفل ندوة عن الفن الإسلامي والمساجد التاريخية بالإسكندرية ودورها في تنشيط السياحة في قصر ثقافة الانفوشى بالصور : الغربيه تهتف ضد الإرهاب فى جنازة عسكرية لـ”عبد المجيد الماحي “شهيد سيناء فى الغربية اتيكيت العزومات الرمضانيه حفل اختتام فعاليات الدورة 22 لملتقى المبدعات العربيات برئاسة الدكتورة “فوز الطرابلسى” بدولة تونس وتكريم فراشة الفن التشكيلى الدكتورة التونسية “نجاة بامرى” الطفلة الموهوبة “ملاك المناعى” ذات التسع سنوات عمرا مطربة فى حفل اختتام ملتقى المبدعات العربيات بدولة تونس تكريم المطربة الطفلة التونسية “ملاك المناعي” وشقيقها الروائي” بهاء” فى المسابقة الوطنية لإبداعات الأطفال والناشئة بدولة تونس مهرجان أجيال لفنون الطفل بمكتبة الأسكندرية

اخبار عاجلة

حزن يخترق قلوب الوسط الفنى

26 يوليو، 2016, 10:48 ص
205
حزن يخترق قلوب الوسط الفنى
طباعة

كتب بيشوي شامي

رصد الوطن

توفي المخرج الكبير محمد خان عن 74 عامًا، صباح الثلاثاء، في مستشفى الأندلس بالمعادي.

 

وقال مدير التصوير، سعيد الشيمي، والذي يعمل مع «خان»، في حسابه على «فيس بوك»، إن الراحل توفي صباح الثلاثاء في المستشفى بعد ما كان يتلقى بها العلاج، دون أن يذكر تفاصيل أخرى.

 

فيما أعلن الناقد السينمائي محمد عاطف أن صلاة الجنازة على محمد خان سوف تكون بعد صلاة الظهر في مسجد الكويتي بزهراء المعادي.

 

ولد محمد خان في مصر في 26 أكتوبر 1942، لأب باكستاني وأم مصرية، وهو أحد أبرز مخرجي السينما الواقعية التي انتشرت في جيله من السينمائيين نهاية السبعينيات وطوال ثمانينيات القرن الماضي، ولكن نشاطه السينمائي انحسر خلال السنوات الأخيرة، وشارك في كتابة 12 قصة من 21 فيلمًا من إخراجه.

 

نشأ مخرج «فتاة المصنع» في منزل مجاور لدار سينما مزدوجة، وكان يرى مقاعد إحداها ولا يرى الشاشة، وكان يشاهد الأفلام في يوم عرضها الأول، ويتابع شريط الصوت بتركيز بقية الأيام، حرص على جمع إعلانات الأفلام من الصحف، وشراء مجموعات صور الأفلام، ورغم أنه كان يحلم بأن يصبح مهندسًا معماريًا منذ الطفولة، إلا أنه صار أحد أفضل مخرجي جيله.

البقاء لله .  وإن لله وإن ايه راجعوان

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات