الرئيسية اخبار عاجلة حقيقة تبعية «تيران وصنافير» للأراضى المصرية

حقيقة تبعية «تيران وصنافير» للأراضى المصرية

fatakat 1316
حقيقة تبعية «تيران وصنافير» للأراضى المصرية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت” أحلام صالح 
متابعة”أميرة عبد العزيز  1407178651_تيران
دان حزب التحالف الشعبي، اليوم الأحد، «الطريقة المريبة للتنازل عن أراض مصرية» في إشارة إلى اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي نقلت تبعية جزيرتي «تيران وصنافير» إلى السعودية. وأعرب الحزب، في بيان له، عن «انزعاجه البالغ ورفضه المطلق للاستهتار بحقوق مصر في أراضيها التاريخية الثابتة، خاصة إذا كان لها هذه الأهمية الاستراتيجية البالغة، وسالت على ترابها دماء جنود مصر الطاهرة». وقال بيان الحزب إن قرار التوقيع على تعيين الحدود البحرية مع السعودية «أحيط بطابع سري ونهج فردي في اتخاذ القرار، وتغييب عمدي للمعلومات عن الشعب مالك هذه الأرض التاريخية قبل أي سلطة كانت»، وشدد الحزب على أن مجلس النواب ليس المرجعية الأخيرة المنوط بها لحسم امر، والدستور لا يجيز قراراً ها إلا باستفتاء شعبي حر ونزيه بعد توفير كافة المعلومات ذات الصلة للمواطنين والسماح بالنقاش الحر في المجال العام.
حيث أن أقرت مصر بأن جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في البحر الأحمر أراض سعودية و تعهدت الحكومة المصرية بعرض اتفاقية جديدة لترسيم الحدود بين البلدين على البرلمان المصري وفقا للدستور ، وأعلن مجلس الوزراء المصري أن لجنة مصرية سعودية مشتركة انتهت إلى هذه النتيجة “بعد 11 جولة من الاجتماعات لتعيين الحدود البحرية بين البلدين”.
وانتقدت شخصيات سياسية محسوبة على الإخوان المسلمين موقف الحكومة المصرية من الجزيرتين، واعتبرت اتفاقية الحدود الجديدة “تنازلا عن حقوق تاريخية” لمصر.
وقد أقرت اللجنة المشتركة المكلفة بترسيم الحدود بين الدولتين في خليج العقبة بالبحر الأحمر “بأن جزيرتي “صنافير وتيران” تقعان في المياة الاقليمية للمملكة العربية السعودية” ، حسب بيان مجلس الوزراء المصري  ، وأشار البيان إلى أن أعضاء اللجنة “استخدموا أحدث الاساليب العلمية لرسم الحدود البحرية”.
كما قالت الحكومة المصرية إن الملك السعودي الراحل عبد العزيز آل سعود “كان قد طلب من مصر في يناير 1950 أن تتولى توفير الحماية للجزيرتين وهو ما استجابت له مصر وقامت بتوفير الحماية للجزر منذ ذلك التاريخ. “
كما قال عدد من السياسيين المصريين المعارضين لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في بيان موقع بأسمائهم، إنها “تتضمن تنازلا عن حقوق تاريخية في المياه أو الأراضي أو الأجواء أو إدارة المطارات أو الثروات أو الاختصاص القضائي والسيادي للبلاد.” واتهموا السعودية بـ “استغلال ضعف النظام القائم في مصر وسفهه وتعطشه للمال أو للشرعية، للحصول على ميزات منه على حساب الدولة المصرية وترابها وسيادتها وحقوق شعبها”.
والموقعون على البيان هم “ثروت نافع ــ سيف عبد الفتاح ـــ عبد الرحمن يوسف ـــ حاتم عزام ـــ عمرو دراج ـــ طارق الزمر ـــ أيمن نور ـــ إيهاب شيحة ـــ يحي حامد ـــ محمد محسوب”.جزيرة تيران ٢ copy

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *