الرئيسية الشارع المصري حكاية مرضي ضمور العضلات من البداية الي النهاية فين حقوق مرضي ضمور العضلات

حكاية مرضي ضمور العضلات من البداية الي النهاية فين حقوق مرضي ضمور العضلات

moda 1185
حكاية مرضي ضمور العضلات من البداية الي النهاية فين حقوق مرضي ضمور العضلات
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب رضا بدير
“رصد الوطن “

هذه رسالة الى كل مسئول الجميع يحتفل فى هذه الفتره بما يسمى اليوم العالمى للمعاق،كيف نحتفل ،
سأقص عليكم كيف يحتفل مرضي ضمور العضلات وهم فئه لا تتجزأ من المعاقين تعالو نرى كيف يحتفلون باليوم العالمى للمعاق،هذا هو محمد حامد الصعيدى ،شاب من البحيره يبلغ من العمر تقريبا 30سنه ليس له احد يرعاه سوى اخ له وقد ضاقت عليه الحياه
اما محمد فهو يحتاج لعمل تحليل تكلفته 2000جنيه،وعمل اشعه بالرنين تبلغ تكلفتها 1800جنيه ليست لديه اموال ،وليس لديه من يتكفل بعلاجه
فلجأ لأستخدام حقه فالدستور وتقدم بطلب للعلاج على نفقة الدوله
وجاء الرد المهين لمرضي ضمور العضلات وكأنهم ليسو فئه تحسب على الحكومه بأن مرضي ضمور العضلات ليس من بروتوكولات الدوله فى العلاج
الورق في أول تعليق
لن نسكت عن حقنا المسلوب
وسنظل نطالب بكامل حقوقنا
فين_حقوق_مرضى_ضمور_العضلات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.