الرئيسية أخبار حكايه وطن

حكايه وطن

moda 898
حكايه وطن
واتساب ماسنجر تلجرام

 

كتبت / اميره علوان

ياريح علي صحراء سينا سلم علي جيشنا إللي حمينا رمل سينا يعني دم دم جيش حامي أرضه بينزف عشان إحنا نعيش ماتوا واحد ورا واحد وفكل طلعه ودع فيها أهله وناسه بينه وبين نفسه عارف يمكن تكون الأخيره وزي كل عام فكل عيد وإحنا بنحضر للإحتفال وهو بيحارب فالعدو وبيدفع تمن راحتنا وفرحتنا عمره وعمره ماقال بتحارب عشانكوا يا خلق لكنه حارب وهو في عز الصمت حارب عن إللي حبه وإللي كرهوا عن كل مصري وعمره ماقال لاء مش هحارب فيهم من يلفظ أنفاسه الأخيره وإحنا بنحضر لإحتقال وفكل إحتفال سعيد تتكرر الأحداث ويتكرر معاه عدم التقدير لجيشنا الحبيب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.