خيبة الأمل وحسن الظن بالله

  بقلم د. رانيا عثمان أحيانا كثيرة تضع ثقتك في.
Article rating: out of 5 with ratings

خيبة الأمل وحسن الظن بالله

  بقلم د. رانيا عثمان أحيانا كثيرة تضع ثقتك في...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

خيبة الأمل وحسن الظن بالله

18 فبراير، 2021, 11:11 م
20067
خيبة الأمل وحسن الظن بالله
طباعة

 

بقلم د. رانيا عثمان

أحيانا كثيرة تضع ثقتك في شخص معين قد يكون هذا الشخص صديق أو حبيب أو زوج أو أبن أو أخ ولكنك فجأة تكتشف ان هذا الإنسان لم يكن جدير بثقتك لا يستحق حسن معاملتك وحبك له
من منا لم يتعرض لموقف جرح أو غدر أو خيانة من اقرب إنسان الي قلبه وقتها يكون عمق الألم حسب مكانة ذلك الشخص عندك كلما اقترب منك ومن قلبك واحساسك ومشاعرك كلما كان الجرح غائرا مؤلما لدرجة انك لا تستطيع تجاوزه أو حتي نسيانه
قد تتوقف أحلامك وامالك وما كنت تسعي إليه من علاقتك بذلك الشخص في لحظة
إلا وهي لحظة اكتشاف خيانته وغدره بك
وهنا تشعر وكان الزمن توقف بك وخاب أملك في هذا الإنسان الذي كانت تربطك به في يوم من الأيام علاقة قوية تكاد لا تفترق عنه في يومك ودامت علاقتكم لسنوات
غدر الاحباب موجعا حقا ويجعل منك انسان محطم أحيانا غير قادر علي العطاء في أبسط نواحي الحياة أو حتي الاندماج في المجتمع أو وضع ثقتك في شخص آخر مهما كان درجة قربه منك وإخلاصه لك لأنك قد جرحت مرة بسكين الغدر وتالمت ألم الفراق والحزن من جراء خيبة أملك في هذا الإنسان ويكون الحل الاسهل هو الفراق بينكما
ولكن إذا كان هذا الشخص من دمك ابن أو ابنة أو أخ او أم او احد اقاربك حينها يكون الألم أكبر لأنك لن تستطيع الافتراق عنه وستبقى علاقتك به مستمرة من باب صلة الأرحام تقربا الي الله وإقامة عباداتك فقد قال رسولنا الكريم محمد صل الله عليه وسلم “لا يدخل الجنة قاطع رحم “صدق رسول الله صل الله عليه وسلم
نعم ستستمر علاقتكم وعليك وقتها بالنصح والإرشاد ومحاولة تقويم سلوكه قدر الإمكان وذلك لأنه منك لا تستطيع الإنفصال عنه وتضرع الي الله أن يهديه سبيل الرشاد ويعود لطريق الحق
ولكن إذا نظرنا الي الجانب المضئ مما حدث نجد أنك يجب أن تحمد الله حمدا كثيرا لأن الله كشف لك حقيقة الشخص الذي خدعت فيه الآن ولم تستمر تلك العلاقة لسنوات عديدة ووقتها سيصبح الجرح اقوي وأعمق قد لا تستطيع تحمله وتجد انك أفنيت حياتك في حب الشخص الخطأ
ومن هنا يأتي حسن الظن بالله بأن القادم أفضل لأنك فعلت كل ما بوسعك لإسعاد هذا الإنسان ولم تقصر يوما في حقه لذلك سيجبرك الله ويساعدك علي تجاوز محنتك ويعوضك بمن هو خيرا منه
بالإنسان الذي يستحق أن تبقي بجواره وتكمل حياتك معه في سعادة وراحة بال
لذا لا تنظر دائما الي الجانب المظلم فقط وحاول دائما في كل أمور حياتك ان تبحث عن الجانب المضئ ليساعدك علي تجاوز الأزمة بسلام

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات