الرئيسية الصحة الدكتور حسين الزلاط يترأس وفد بورسعيد في مؤتمر الكبد القومي برعاية وزير الصحة

الدكتور حسين الزلاط يترأس وفد بورسعيد في مؤتمر الكبد القومي برعاية وزير الصحة

moda 1863
الدكتور حسين الزلاط  يترأس وفد بورسعيد في مؤتمر الكبد القومي برعاية وزير الصحة
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز 
“رصــــد الــــوطــــــن”

شارك فريق مركز الكبد ببورسعيد وعلي رأسهم الدكتور “حسين الزلاط “مدير المركز في المؤتمر السنوي التاسع للمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والذي أقيم علي مدار ثلاثة أيام من 3 الي 5 أكتوبر 2017 واقيم برعاية الأستاذ الدكتور “أحمد عماد “وزير الصحة وبحضور كبار أساتذة واستشاريبي الكبد والجهاز الهضمي في الجامعات والمستشفيات المصرية والعالم وقد شارك من بورسعيد علاوة علي الدكتور “حسين الزلاط ” استشاري الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية ومدير مركز الكبد فريق مركز الكبد من أخصائيي الكبد والجهاز الهضمي والحميات الاستشارية الدكتورة ايمان السعيد ، والسادة الأخصائيين الدكتور ” أمير علاء الدين المصري ” و الدكتورة ” شيماء السيد الخضري ” والدكتورة ” مروة إبراهيم آدم ” .

ويشير الدكتور” الزلاط ” أن هذه هي المرة التاسعة علي التوالي للمشاركة في مؤتمر المعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد وهذا المؤتمر يتميز بتناوله كل جديد في مجال الكبد والجهاز الهضمي علاوة علي متابعة كافة التطورات في العلاجات في هذه المجالات ، وقد ترأست إحدي الجلسات الهامة في المؤتمر وشارك فيها كل من الأساتذة “أشرف الشربيني ” و” خالد عبد الحميد ” و” مايسة الرازقي ” و والدكتور الإيطالي ” بيرو الماسيو” ، و” عاصم الفرط ” و “حسن حمدي “. 

ويتابع “الزلاط ” أن أهم ماجاء في المؤتمر هو نزول أدوية جديدة لعلاج فيروس سي ولمرضي الفشل الكلوي المصابين بفيروس سي ، وإيقاف العلاج القديم لفيروس بي (لاميفيودين _اديفوفير ) لحدوث مقاومة من الفيروس بي لهذه الأدوية وتوفر علاج جديد (تينوفوفير _انتيكافير) بفاعلية أكبر ولا توجد مقاومة من فيروس بي للعلاج .
ويستطرد “الزلاط ” انه جاءت في توصيات المؤتمر ضرورة الاهتمام بمرضى الكبد الدهني لوجود احتمال كبير لديهم لحدوث تليف بالكبد أو أورام سرطانية في حالة تدهور حالة الكبد نتيجة تراكم الدهون ، وأنه أفضل علاج لمرضى الكبد الدهني هو انقاص الوزن وممارسة الرياضة تباعا وقد اثبتت الدراسات أن مصر تحتل المركز الرابع للسمنة من بعد أمريكا وكندا والمكسيك .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *