الرئيسية اخبار عاجلة دورة القيادة والإتزان ببورسعيد ضمن مبادرة الشباب شركاء التغيير برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي

دورة القيادة والإتزان ببورسعيد ضمن مبادرة الشباب شركاء التغيير برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي

moda 517
دورة القيادة والإتزان ببورسعيد  ضمن مبادرة الشباب شركاء التغيير برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت منال محمد الغراز

رصد الوطن

 

شهدت بورسعيد  الاربعاء 3 / 8 /2016 انطلاق متميز لفعاليات ” مبادرة الشباب شركاء التنمية ” والتي اطلقها الرئيس ” عبد الفتاح السيسى ” والمقامة برعاية السيد  اللواء ” عادل الغضبان ” محافظ بورسعيد وذلك بالدورة التدريبية ” القيادة والاتزان ” للمفكر والمحاضر الدكتور ” رضا طعيمة ” وبحضور المهندسة ” سحر لطفي” مقررة المجلس القومي ” ، والعديد من الشخصيات التنفيذية والعامة وحضور مكثف من الشباب الواعي المتميز وخاصة شباب  الإداريين  في المؤسسات الحكومية وذلك بحي الشرق ببورسعيد .

 

قد قام بتنظيم والإشراف علي هذه الدورة  أكاديمية IDEA للتعليم الحر ببورسعيد ممثلة في الأستاذ ”  عوض فلا ” رئيس مجلس إدارة الاكاديمية

الاستاذ ” أحمد رزق”  مسئول العلاقات العامة بالأكاديمية وفريق التنظيم بالأكاديمية ، والذين قاموا بمجهود مشرف للخروج بالفاعلية علي الوجه اللائق.

 

وقد بدأت الدورة بكلمة من المهندسة ” سحر لطفي ” أشادت بمبادرة السيد الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” “الشباب شركاء التنمية ” و شكرت السيد محافظ بورسعيد اللواء”  عادل الغضبان ” علي رعاية وتدعيم مثل هذه المبادرات  في بورسعيد وحرصه علي أن تكون ضمن اولوياته وخاصة مبادرات الشباب لأنهم أمل المستقبل،  وشكرت الدكتور ” رضا طعيمة ” والحضور وأكدت علي دور المجلس القومي واستراتجيته فى المساهمة في هذه الفاعليات لخدمة المجتمع بكل فئاته وإن كان المرأة هى محور الاهتمام وأن مثل هذه الدورات يتم الاستفادة منها ليس فقط للمرأة أو الشباب ولكن الجميع يتعلم منها .

 

وقد تناول الدكتور “رضا طعيمة ” في محاضرته ” القيادة والإتزان” عدة محاور أساسية تركزت علي صناعة القائد والنماذج الإيجابية في المجتمع المصري مثل نموذجي” محمود العربي ” رجل الصناعة الأول في مصر والعالم الراحل الدكتور ” أحمد زويل ” صاحب نوبل ،وكذلك  بناء شخصية القائد من الداخل والخارج وأن يتعلم فكر صناعة النجاح والذى يجب أن يكون هدفا في حد ذاته ، وأشار إلي تجربة “ماو تسي تونج ” في الصين والذي استطاع قيادة بلاده من بلاد تعاني من المخدرات إلي الصين الرائدة بنهضتها الحديثة ومنتجاتها التي تغزو كل بلاد العالم .

 

وأضاف ” طعيمة ” أن القيادة تعود الي ان يصحح الفرد أفكاره فلايوجد انسان فاشل أو غبر ناجح بل يوجد أفكار فاشلة هي التي لاتؤدي للنجاح ، وأضاف أن من أسس الاتزان في القيادة أن يتمتع القائد بالأمل والذي يؤدي إلي الإبداع والتغيير ، واعطي نماذج لتأثير صناعة الأمل في حياتنا وكيف أن الأمل يقود لايجابية في صناعة المواقف بكل مفرداتها في كل مناحي الحياة .

 

كما وركز ” طعيمة ” أن من مهارات الإتزان في القيادة أن يكون القائد متمتعا بمهارات علمية وفكرية وتربوية وكل تلك الإمكانات مجتمعة تستطيع أن تحقق إتزان القائد في تعامله مع كافة الضغوط التي يمكن أن يقع فيها أو يعانيها ، علاوة علي الخبرة المكتسبة بمرور الزمن فالزمن جزء من النجاح وهو الذي يخلق مع الدراسة والتدريب والتثقيف قائدا ناجحا ذو قيادة متزنة.

 

وفي ختام فاعليات الدورة التدريبية ” القيادة والإتزان ”  قام الدكتور ” رضا طعيمة ” بالدعاء لمصر أن يحفظها الله من كل سوء ، وقام  بتكريم المهندسة “سحر لطفى ” مقررة المجلس القومي للمرأة ، والتقاط الصور التذكارية التي حرص معظم الحضور علي إلتقاطها معه وخاصة الصورة الجماعية التي ضمت معظم الحضور  الذي أكدوا علي ضرورة توفير مثل تلك الدورات والمحاضرات وفي عدة مجالات لكي يحدث تطوير في الفكر وفقا لمتغيرات العصر الحديثة .FB_IMG_1470321208656FB_IMG_1470321205713FB_IMG_1470321194589FB_IMG_1470321214751

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *