رؤية فنية للفنان الكبير “وحيد البلقاسى” عن أعمال الفنان “طاهر حلمى” ومعرضه القادم

كتب عصام عطا  "رصــد الـوطـن" يقام يوم 24 يناير القادم.
Article rating: out of 5 with ratings

رؤية فنية للفنان الكبير “وحيد البلقاسى” عن أعمال الفنان “طاهر حلمى” ومعرضه القادم

كتب عصام عطا  "رصــد الـوطـن" يقام يوم 24 يناير القادم...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

فن

رؤية فنية للفنان الكبير “وحيد البلقاسى” عن أعمال الفنان “طاهر حلمى” ومعرضه القادم

21 أكتوبر، 2017, 7:37 م
730
رؤية فنية للفنان الكبير “وحيد البلقاسى” عن أعمال الفنان “طاهر حلمى” ومعرضه القادم
طباعة
كتب عصام عطا 
“رصــد الـوطـن”

يقام يوم 24 يناير القادم بمتحف محمود مختار معرض الفنان طاهر حلمى بعنوان الوجوة المألوفه وذكريات تعشق السكون وعن رؤيه الفنان الكبير وحيد البلقاسى فى أعمال الفنان طاهر حلمى عن اعماله ورؤيته الفنيه قال .. حالة من الشجن والافتقاد لكل الوجوة الاحبه الاهل الاصدقاء الام الاب الاخت الابناء حاله من الدفىء تشع من الوجوة التى تشرفت بمشاهدة كل لوحات المعرض قبل المعرض تأخذنا الوجوه لحاله من التباين والتألف بين الاضاد وحالة مت الافتقاد لبعض الوجوة الحميميه وفى نظرات حزن تارة وشجن وتأمل وحنين وتذكر ينهل الفنان من وميض الضوء الخافت فى العيون ويختزل التعبيرات والمسافات ما بين الحنين للوطن والاغتراب بعيدا عن وجه محب ما اختزن فى ذاكرته ليمنحنا كم ذخم من التعبيريه المفرطه فى الوله والشجن الانسانى.

قد يكون وجه الام التى غابت ولم تغيب مطلقا فى وجدان الفنان الانسان المحب العاشق وقد تكون وحه محبوبته او اخته هى بعض من المضامين التعبيريه فى البورتريه تختصر المسافات ما بين الشوق والحنين واللقاء وبضربات فرشاة متمكنه متمرسه تعلم تضاريس الوجوة والتعبير طاهر حلمى الفنان والانسان لا ينفصلان مطلقا عن هذا الذخم اللونى وكثير من الاغتراب والاحساس به متوغل فى حبه وعشقه للون الاصفر فى دهشه وبلا ركاكه فنيه وفى معرضه القادم يقدم مجموعه مدهشه من الوجوه واجزم ان حلمى يختصر الالاف من الاشخاص فى هذى الوجوة المتألفه فى حالات مت الحزن تارة والفرح تارة اخرى ويلتقط حلمى مفاتيح البوح للوجوه الانسانى ويتوغل فى عمق اسرار العيون بكل مفردات البناء التشكيلي وهو ليس فى حاجه مطلقا لرسم وجه كلاسيكى مفرط فى الفوتوغرافيه السخيفه فهو يلقى برسالته الفنيه كمبدع صاحب فكر وثقافه وقدرات تعبيريه .

ولاننا امام تجربه فنيه متميزة لفنان متميز عن جدارة واستحقاق والملاحظ لاعمال الفنان طاهر حلمى انه مطلقا لم يلجأ الى خانه المضامين القرأيه للعمل الفنى وانما ترك مساحه من البراح لخيال المتذوق لينهل من نظرات العيون المحبه العاشقه الفرحه الحزينه المتأمله الهائمه التأئه مع بساطه فى الطرح وعمق فى التناول وبكارة فى الرؤيه ليقدم منجز فنى خاص به رغم حالة الاغتراب عن الوطن والوجوة التى تألفت معه عبر الزمان والمكان وعمق وغزارة الانتاج الفنى عند حلمى صفه مميزة لانتاجه من ناحيه الكيف ليس الكم فقط فهو باحثا شغوفا فى الفن متمعق فى الدرس والبحث والفحص متواضعا كبيرا لا يخجل من السؤال والتعلم وهذى صفه من صفات المتمكن من قدراته احيي فيكم صبركم واهتمامكم بكل ماهو جديد ومفيد وتحيه تقديرا لفنكم وشخصكم الراق ومنتزرين فى حاله شجن وحب وحميميه لمعرضكم القادم فى قاهرة المعز ومتحف مثال مصر والعرب محمود مختار

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات