رئيس حركة الايادى البيضاء الجنوبية يرد على حركة الأيادى السوداء القطرية

كتبت / سها البغدادى "رصـــــد الــــوطــــن" ماذا عن الفيلم القطرى.
Article rating: out of 5 with ratings

رئيس حركة الايادى البيضاء الجنوبية يرد على حركة الأيادى السوداء القطرية

كتبت / سها البغدادى "رصـــــد الــــوطــــن" ماذا عن الفيلم القطرى...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

عربي وعالمي

رئيس حركة الايادى البيضاء الجنوبية يرد على حركة الأيادى السوداء القطرية

3 يونيو، 2017, 6:24 م
778
رئيس حركة الايادى البيضاء الجنوبية يرد على حركة الأيادى السوداء القطرية
طباعة
كتبت / سها البغدادى
“رصـــــد الــــوطــــن”

ماذا عن الفيلم القطرى الايرانى الذى يستهدف دول التحالف العربى ومصر
انتشر خبر فيلم الايدى السوداء الذى مولته قطر بدعم من ايران من اجل استهداف الدول العربية التى تحارب الارهاب الدولى
حيث صدر الفيلم عدة اتهامات لدور دولة الامارات فى الدول العربية الشقيقة وخصوصا دورها باليمن وسوريا وليبيا ودورها فى دعم مصر ، كما ان الفيلم وصف الحكم بمصر بأنه انقلابى على نفس نهج دولة قطر وقناة العهر الاعلامى التى يطلقون عليها الجزيرة ومن الغريب انه لاول مرة تصدر قناة الجزيرة فيلم يستهدف سمعة الدول العربية بدون توضيح مصدره وذلك من اجل تشويه دول التحالف ومصر فى عيون الشعوب العربية متخذة مبدأ التزييف والتضليل منهاجا لها كالعادة ومن خلال بحثى وراء هذا الفيلم حتى اعلم مصدره وجدت ان موقع نون بوست القطرى هو من يتولى دعم الفيلم من اجل ترويجه اعلاميا وان هناك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى بتحمل اسم هذا الفيلم وتستهدف سمعة الدول العربية وفى نفس الوقت بتعمل هذه الصفحات على دعم الاخوان الارهابيين وكذلك اعوان ايران فعلمنا من خلال المتابعة ان الفيلم انتاج قناة الجزيرة القطرية ويروج له الاخوان واعوان ايران عبر صفحاتهم وجروباتهم وان الناشر يتبع الصهاينة وذلك من خلال رحلة البحث مع مجموعة من الوطنيين العرب من اجل جمع معلومات عن من يقف وراء هذا الفيلم المجهول المصدر فتأكدنا ان الموقف القطرى اصبح يعانى من الخزى والعار بعد فضحه وكشف حقيقته امام العرب وبعدما كشفت قطر عن وجهها القبيح للعرب وقد كشفت هذه الصفحات ان هناك خيانة فى المطبخ السياسى لاحدى الجرائد المصرية المشهورة حيث نقل الى صفحة تحمل اسم الفيلم تعليمات من رئيس التحرير عبر ايميل الجريدة الخاص بالعاملين بخصوص هذا الفيلم حيث كانت توجهاته عبارة عن الدفاع عن الدول العربية المستهدفة من حملة التشويه التى تشنها دويلة قطر هذا بالاضافة الى ان الصحفى الخائن نقل صور زملائه من داخل الجريدة وهم يحملون لفتات ضد قطر من اجل نصرة دولة الامارات حيث اطلق ادمن الصفحة على الصحفيين انهم جيش مرتزق تتبناه الامارات من اجل الدفاع عنها
ويأتى رئيس حركة الأيادي البيضاء الجنوبية ليرد على حركة الايادى السوداء القطرية والتى استغلت اسم حركته وحولتها الى الايادى السوداء
فقد كتب المستشار صلاح حيدرة الجنوبى رئيس حركة الايادى البيضاء مفردات في رمز الوفاء لكل الحُلفاء الرجل المقدام صاحب السمو والرفعة محمد بن زايد لم يكتبها في أحدٌ من قبل ،،،،،
أيها السادة الكرام تفردتُ في مثلِ هذا الموضوع مادحاً سموه دلالة على حبي له من أعماقِ قلبي لكوني لا امتدحُ أحد
وقال “حيدرة ” قلمي أيضاً لا يُجيدُ المدح، بل يُجيدُ النقد الذي أراهُ من وجهةِ نظري نقداً بناءاً وقد كان قلمي من أشدِ الأقلامُ جلافةً علئ أعز قيادة جنوبية في قلبي التي كافحت وناضلت من أجل إستعادة الجنوب من براثن الإحتلال المجوسي.
وهم الرئيس عيدروس الزُبيدي والقائد شلال شائع وعدداً من قيادات الصف الأول في المقاومةالجنوبية ،،،، أفرحُ في قرارة نفسي عندما يحققوا الانتصارات ولكنني لم امتدحهم الى يومنا هذا ولن امتدحهم حتى يتم إعلان دولة الجنوب المستقله ذات سياده وعاصمتها عدن بإعتراف دولي؛وقد لا أمتدحهم فهذا من واجبهم.
واسترسل ” حيدرة ” كلامه فقال : اليوم كم أنا سعيد ومسرور وقد فاضت سعادتي حتى بلغت مبلغها من السعاةِ والفرح والسرور وأبت نفسي إلآ أن أكتب مدحاً بحقِ من يستحق المدح
فكلما حاولت الابتعاد عن كتابةِ أيِّ منشور يخُص المدح أرئ أمام عيناي ذلك العربيُ الشاب الذي قد لا يعجب الكثيرين منظرهُ الخارجي إلا إنهُ يحملُ في ثنايا جوارحهِ قلبٌ أبيض تجاه قضايا الأمةَ ويتصف بالحكمة
يحملُ بين أضلعه قلبُ الأسد على أعداء هذه الأمة في صولاتهِ وجولآته
وفي مقدمة راسهُ عينان براقتان وكأنها عيني شاهين يقتنصُ فرآئسهُ وأعداء الأمة العربية والإسلامية (المجوس) و(الإخونجة) على بُعدِ أميالٍ من الأرض ورجاحة عقلهِ إن وزناها مع أرضِ العرب لرجَّحَ عقلهُ كفة الميزان؛
ذلك القائد الذي ملك قلوبنا قبلَ نيلَ استقلالنا فنحنُ في الجنوب مدينينَ لَهُ بأرواحنا إن طُلبَ منّا ذلك لما ترددنا..
ذلك البطل العربيُّ المقدام الذي يفعلُ كل ما بوسعهِ لمناصرة المظلومين في الجنوب العربي دون أن يتكلمَ كلمةُ واحدة، يعمل بصمت مع بناء دولةِ الجنوب العربي وتحقيقَ العدالة َلشعبِ الجنوب
فكم نحنُ أحوجَّ إليك في أمتنا العربية والإسلامية لإنقاذها من غطرسة المجوس المستفحل في الخليج العربي والشرق الأوسط والعالم الإسلامي
لقد شكلتُم رباعي عربي أصيل مع ملك العروبةَ ملك مملكة الحزم الملك سلمان بنُ عبدالعزيز حفظهُ الله وأبقاه ووليِّ عهده محمد ابن نايف وولي ولي العهد الشبل العربي الأصيل محمد بن سلمان وأعدتم للجنوب العربي مكانتهُ الصحيحة.
وأكد ” حيدرة ” نحنُ بدورنا في الجنوب العربي نبايعكم على السمعِ والطاعة وإننا على العهدِ باقون وإن أردتُم تأديب عاصمة المجوس طهران فنحنُ جنودكم الأوفياء وسهامكم التي لاتُخطي وعصاكم الغليظة التي تكسرون بها جبروت الفرس
فنحنُ نبادلُ الوفاءِ بالوفاء ولم نكن يوماً مقصرين تجاه حلفاؤنا لكوننا أصلُ العرب نَفي بما نعِد وقتالُنا ضدَّ الأعداء ليس له نظير سنذهب للقتال من دونكم للدفاع عن حياضكم وفاءاً وعِرفاناً منَّا لِرد الجميل.
فنحنُ من بشر بنا سيدُ الخلق والبشريةَ جمعا فقد قال فينا صلى الله عَلَيْهِ وسلم (يخرجُ من عدن أبين اثنا عشرَ ألفاً ينصرونَ الله َورسوله هم خيرُ من بيني وبينهم)
هذا الحديثُ صحيح : قد لا نكونُ نحنُ من يقصدهم الرسول صلى الله عليهِ وسلم بقوله ولكنها إشارة واضحة نعتزُ بها إنَّ في أرضِ الجنوب قوماً على الحقِ ظاهرين ولعدوهم قاهرين ولا يهمهم من عاداهم.
وأكد ” حيدرة ” قائلا : إعلموا إذاً بأننا شعبٌ إذا عاهدنا نفي بعهدنا كما سبقتُ القول وإذا ناصرنا قوماً وضعنا التيجان على رؤوسهم وإن عادينا عدو خلعناهُ من عرشهِ حتى وأن ملكَ قوةً على الأرض.
وانهى ” حيدرة ” كلامه : ثُقوا بنا واضربوا حيثُ شِئتُم فلن نخذلكم في تحقيق مُرادكم بشرطٍ وحيد لا تخذلونا وتولوا علينا شرار الخلق من أذناب عفاش المخلوع الخونةَ وناقضين العهود كالمقدشي وغيره من المرتزقة من أحفاد الفرس والإخونجة وعلى رأسهم الجينرال العجوز علي محسن ومن لفَّ لفَّه من بيت الأحمر ومن والآهم.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات