الرئيسية أخبار رد أحد أصحاب مزارع الدواجن ببورسعيد علي شكوي ارتفاع كرتونة البيض من 30 إلي 42 جنيه بما يقارب 50%

رد أحد أصحاب مزارع الدواجن ببورسعيد علي شكوي ارتفاع كرتونة البيض من 30 إلي 42 جنيه بما يقارب 50%

moda 645
رد أحد أصحاب مزارع الدواجن ببورسعيد علي شكوي ارتفاع كرتونة البيض من 30 إلي 42 جنيه بما يقارب 50%
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز 
“رصــــــد الــــوطـــــن”

جاءني الرد التالي من أحد أصحاب مزارع الدواجن ببورسعيد علي الشكوي التي أثيرت علي صفحات التواصل حول ارتفاع سعر كرتونة البيض من 30 الي 42 بمايفارب 50% ومطالبتهم مفتشي التموين بالرقابة علي أسواق بورسعيد وكان الرد كالتالي ..
” قبل ان يقع اللوم علي المنتجين والمربين والتجار في ارتفاع اسعار السلع الغذائيه خاصة الدجاج والبيض واللحم والالبان لابد ان ندرك المسبب الحقيقي لهذا الارتفاع الكبير في الاسعار ألا وهو تكلفة الانتاج لان هذه الصناعات تقوم بالكامل علي اعلاف مستوردة بالكامل من الخارج لاننا دولة عاجزة عن تدبير ١٠٪ من احتياجات الانتاج من المحاصيل الزراعية الإستراتيجية مثل الذرة الصفراء وفول الصويا والادوية والتحصينات وغيرها وبالتالي فنتيجة لتحرير سعر الصرف وزيادة سعر الدولار من ٧ ال مل يقارب العشرون جنيها ادي لارتفاع هذه الخامات بنسبة ٢٥٠-٣٠٠٪ والتي تمثل ما يقرب من ٨٠٪ من تكلفة الانتاج للمنتج الغذائي في المزارع وعليه فإن الزيادة التي حدثت بالسلع الغذائية كانت بنسب كبيرة لاعتمادها علي مكونات مستوردة بالكامل وارتفاع اسعار الاعلاف بنفس هذه النسب تقريبا فيعد ان كان طن العلف يدور في نطاق ٣٠٠٠ جنيه في العام الماضي اصبح الان في حدود ٧٠٠٠ جنيه (علف دجاج التسمين) علي سبيل المثال … كذلك زيادة اسعار الوقود والنقل والكهرباء والضرائب العقارية بصورة مبالغ فيها ادت ايضا لزيادة في التكلفة علي المربي بشكل كبير مما اضطره لتحميله علي المنتج النهائي فوصلت اسعار البيع للمستهلك لهذه الارقام الكبيرة والتي اذا تم مقارنتها بسعر سلع مثل السكر والزيت والفول والعدس وغيرها تجد ان نسبة الزيادة لم تصل الي نسب هذه المنتجات حتي الان وبالتالي المسؤلية هنا تقع علي عاتق الدولة في محاولة دعم المنتجين بشتي الطرق لتحديد اسعار التكلفة التي ارتفعت بنسبة كبيرة وتحديد هامش ربح محدد للسلع حتي تصل للمواطن بسعر يستطيع شراءها به دون ضرر للمربي او المستهلك وضمان استقرار السوق “

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.