الرئيسية اخبار عاجلة “رصد الوطن “الاعتداء على بعض الإعلاميين ، وطردهم من محيط الكنيسة البطرسية

“رصد الوطن “الاعتداء على بعض الإعلاميين ، وطردهم من محيط الكنيسة البطرسية

moda 1009
“رصد الوطن “الاعتداء على بعض الإعلاميين ، وطردهم من محيط الكنيسة البطرسية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / ميادة عبدالعال 
“رصـــــد الـــــوطـــن”

تعرضت الإعلامية  لميس الحديدى و الإعلامية ريهام سعيد والإعلامى أحمد موسى ، لهجوم من بعض المتواجدين بمحيط انفجار الكنيسة البطرسية، حيث حول البعض الاعتداء عليهم فور  وصولهم إلي مكان الحادث وقاموا بطردهم .

وردد بعض المتواجدين هتافات أمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية مطالبين الإعلامية لميس الحديدى و ريهام سعيد و  بالرحيل مرددين “امشي.. مش عايزينك”، وعلى الفور قامت قوات الأمن بفرض كردون أمني عليها وتم إخراجها من موقع الحادث.

وشهد محيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية والكنيسة البطرسية اعتداءات مؤسفة علي بعض الإعلاميين من بعض العناصر التي استغلت تجمعات المواطنين الغاضبين من الحادث الغاشم لتفجير الكنيسة البطرسية، والذي وقع صباح اليوم واسفر عن وفاة 28 مواطنا، وإصابة 70 أخرين.

وحاول بعض المجهولين استغلال تجمعات المواطنين للاعتداء علي الإعلاميين أحمد موسي، ولميس الحديدي، وريهام سعيد، ومنعوا والمصورين من أداء عملهم لمتابعة تداعيات الحادث الغاشم.

وتدخلت أعداد كبيرة من المواطنين بمساعدة قوات الأمن لانقاذ الإعلاميين وحمايتهم من محاولات الاعتداء المؤسفة .

من جانبه قال الإعلامي أحمد موسى، إنه تلقى تحذيرات كثيرة قبل ذهابه إلى الكنيسة البطرسية، لكنه أصر على الذهاب ومشاركة المسيحيين أحزانهم، مؤكدًا أن من حاول الاعتداء عليه وعلى الإعلامية ريهام سعيد ليسوا مصريين وإنما مندسون لإثارة البلبلة بين المواطنين.

وأضاف موسى، خلال تقديمه برنامج “على مسئوليتي”، على قناة “صدى البلد” اليوم، الأحد، أن من حاول الاعتداء عليه دخلاء على المصريين والكنيسة، مؤكدا أن المصريين الحقيقيين نجحوا في حمايتنا من “الأوباش” الذين يهتفون ضد الدولة المصرية، ويحاولون استغلال الأحداث لإثارة الفتنة بين الشعب المصري.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.