رصد الوطن ” في حوار خاص مع “كارداشيان العرب”..سالى عبد السلام:”أنا أنثى جدًا.. وبحب الدلع”.. و”المصري أرجل واحد في الدنيا”

كتب / حسام صلاح "رصـــد الـــوطــن" الجرائة.. الإصرار.. وحدهم من.
Article rating: out of 5 with ratings

رصد الوطن ” في حوار خاص مع “كارداشيان العرب”..سالى عبد السلام:”أنا أنثى جدًا.. وبحب الدلع”.. و”المصري أرجل واحد في الدنيا”

كتب / حسام صلاح "رصـــد الـــوطــن" الجرائة.. الإصرار.. وحدهم من...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

رصد الوطن ” في حوار خاص مع “كارداشيان العرب”..سالى عبد السلام:”أنا أنثى جدًا.. وبحب الدلع”.. و”المصري أرجل واحد في الدنيا”

30 يونيو، 2017, 1:42 م
1064
رصد الوطن ” في حوار خاص مع “كارداشيان العرب”..سالى عبد السلام:”أنا أنثى جدًا.. وبحب الدلع”.. و”المصري أرجل واحد في الدنيا”
طباعة
كتب / حسام صلاح
“رصـــد الـــوطــن”

الجرائة.. الإصرار.. وحدهم من جسدو شخصية “المتوحشة”، التي سعت للدخول، في مجال الإذاعة والتلفزيون منذ خطواتها الأولى عند استكمال دراستها.
فللوهلة الأولى تظن أنها عارضة أزياء،أو خبيرة تجميل، أو حتى إعلامية لأحد البرامج، التى تهتم بعالم الموضة والجمال، إلا انك تنصطدم فيما بعد عند مُشاهدتها أثناء حوارتها مع المشاهير.
الإعلامية التى أبكت أغلب ضيوفها وافتخرت بهذا، ودائمًا ما تُثير الجدل فى إطلالتها وعفويتها ودائمًا ما تتحدى مُنتقديها.
أصابت طارق أبو السعود بالدهشة عندما قالت له فى بداية مشوارها:”سوف تندم إذا لم تعطنى الفرصة، فأنا أسطورة”، الأمر، الذى ساعدها فى دخول مجال الإعلام بسبب جرأتها.
لم تهب الإذاعة بل كانت بمثابة لُعبتها، لدرجة جعلتها تخطف المُستمعين لها، لتتغلل بعد ذلك الى الساحرة الصغيرة، تم إختيارها برأى الجمهور كأفضل إعلامية مرتين بالدير جيست، ومرة بمهرجان وشوشة.
إنها “كارداشيان العرب”، التي يلقبونها بـ “المتوحشة”، الإعلامية سالى عبد السلام، في حوار خاص مع “رصد الوطن “، بعيدًا عن الشهرة والأضواء وكاميرات الإعلام.
سالى عبد السلام تعد من أكثر الإعلاميات الحريصات على الظهور بالشكل الأنيق دائمًا ما السر وراء ذلك؟ وما هو الروتين اليومى الذى تحرصين على القيام به؟
بداية كونى إعلامية فهذا يتطلب بكل تأكيد الحفاظ على مظهرى الخارجى بشكل دائم، ولكن الأمر بالنسبة لى لا يعتمد على مهنتى، فأنا منذ صغرى أحب ذلك للغاية دون ان أعرف السبب ورائه فأنا عاشقة للتفاصيل، وأحب إن “الست” بشكل عام تهتم بناظافتها، وبشكل عام أنا أحب كثيراً العناية بشعرى ، بوضع المكياج، المانيكير، حمامات الكريم، ولا أفضل الماسكات.
أنتي من الفتيات اللاتى يتمتعن بجسم ممشوق للغاية، فهل تتبعين أحد الأنظمة الغذائية للحفاظ على رشاقتك؟
ردت ضاحكة ” الحمد لله .. اللهم حبب فينا خلقك”.. أنا دائمًا ما استمع إلى أن جسدى جيد وبالرغم من ذلك إلا أننى غير راضية عن الكثير من الأشياء بجسدى، ولكن أأقوم بالعمل على نفسى بشكل دائم، خاصة على الأشياء الإيجابية.
أما بالنسبة للنظام الغذائى، فأنا كارهة للدايت، “باكل كل اللي نفسي فيه”، وأعشق رياضة المشي، ولا أعتمد على الرياضات العنيفة، فأنا أرى نفسي أنثى جدًا وبحب الدلع، لدرجة أنني أحب النساء اللاتى يتحدثن بطريقة “الدلع”.
أنتي من الإعلاميات اللاتى حققن نجاحًا وشهرة واسعة خلال وقت قصير، فما هى مقومات هذا النجاح من وجهة نظرِك؟
“صدق نفسك” أهم حكمة لابد من أن تصدقها والعمل عليها، والابتعاد عن الزيف، والتشبه بالناس بشكل عام، والاعتماد على التلقائية والظهور بشكل طبيعى، فإذا لاحظت أنا جميع حلاقاتي تمس مشاكل الناس بشكل عام.
أيضًا التواضع، من أهم السمات، فأنا لدى نفس أصدقاء المدرسة والجامعة، وتجربتي علمتنى عدم الاعتماد على الشكل وإنما الموهبة، لأن الشكل غير دائم خاصة مع التليفزيون، لذا أعشق الراديو، “معنديش الشخصيات المُختلفة” فسالي خارج الهواء تمامًا مثل ما تكون على الهواء، لم أقم بعمليات تجميل و “مش عايزة”.
هل تتفقي مع المقولة التي تؤكد أن المرأة دائمًا ما تنجح بدون الرجل؟
على حسب طبيعة الرجل نفسه، بالنسبة لي أنا أحب الراجل الشرقى للغاية وبالتحديد المصرى وأراه “أرجل راجل فى الدنيا”، ولكن المُشكلة تعود إلى غيرته الزائدة، وبالرغم من ذلك أنا ألتمس له كل الأعذار فمن وجهة نظرى أنا لا أرى أن النساء يُمكن أن ينجحن بدون رجال، بالعكس أنا كنت أُفضل أن أجد أحدًا وأن أحتفل معه بنجاحي، فهذا أجمل شئ في الكون، ولكن فى الوقت نفسه تقع الكثيرات ضحايا الاختيارات الخاطئة من الرجال، ولهذا السبب أنا لم أتزوج حتى الآن، فأنا كنت أُفضل الزواج والإنجاب مُبكرًا، وأول ما أجد الرجل الذى سوف يُدعمنى ويُساعدنى على تحقيق أحلامي “همسك فيه بإيدى وسناني”.
ما هو الحلم الذى لم تحققه سالي عبد السلام حتى الآن؟
أنا راضية تمامًا “الحمد لله” لما وصلت له، ولكني أرى نفسي لم أُحقق أي شئ بعد، فأنا مازلت لدي الكثير من الأحلام وأهمها تقديم الأوسكار، لأصبح أول مصرية عربية تقدم حفلة الأوسكار، نفسى أن أصل الى العالم بأكمله، وأريد أن أجمع أكبر عدد ممكن من حب الناس.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات