الرئيسية محافظات رضا طعيمة قادم إلي بورسعيد وانا حزين ولابد من خطوات عملية أهمها صندوق برعاية المحافظ للتبرع لسداد الدية

رضا طعيمة قادم إلي بورسعيد وانا حزين ولابد من خطوات عملية أهمها صندوق برعاية المحافظ للتبرع لسداد الدية

moda 2289
رضا طعيمة قادم إلي بورسعيد وانا حزين ولابد من خطوات عملية أهمها صندوق برعاية المحافظ للتبرع لسداد الدية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت : منال محمد الغراز
“رصــــد الـــوطـــن”

قبل يوم من مشاركته في فعاليات الملتقى التنموي الثقافي للموارد البشرية في دورته الثانية برعاية أكاديمية ايديا للتعليم الحر لإلقاء محاضرة بعنوان ” كيف تنجح بين من يريدون فشلك ” … المحاضر في التنمية البشرية الدكتور ” رضا طعيمة ” يحدد خطوات للخروج من أزمة أحكام الإعدام علي عدد من أبناء بورسعيد في قضية الاستاد …
وكنت قد توجهت بالسؤال للدكتور “رضا طعيمة ” .. ماشعورك وفضيلتك قادم إلي بورسعيد وقد تفاعلت بها الأحداث حزنا علي أحكام الإعدام علي أبنائهم حتي انهم أطلقوا هاشتاجا لتغيير اسم بورسعيد الي بور حزين ؟؟
أجاب الدكتور ” طعيمة ” انا أشعر بالألم والحزن لدي كل مواطن في بورسعيدي فأنا أحب الباسلة ولها في قلبي معزة خاصة ولهواءها وبحرها سحر لايقاوم في نفسي ، وأري انه لابد من اتخاذ خطوات عملية للخروج من تلك الأزمة تتبلور في :
– اختيار لجنة من شرفاء بورسعيد
مكونة من رجال الازهر والكنيسة ورجال الاعمال تذهب فى زيارات تطلب العفو والصفح والتسامح والغفران من أهالي الضحايا
– دفع الدية كمنهج إسلامي قويم في تلك الحالات .
– الدعاء فى مساجد بور سعيد ان يحرك قلوب الضحايا يقبلوا الصلح .
– تجميع مبلغ لشراء وقت للحديث عن فضيلة العفو فى القنوات وخاصة الرياضية .
وعلي المسئولين أن ينشئوا صندوقا بالمحافظة تحت رعاية المحافظ للتبرع لسداد الدية ،ولابد من التمسك بربطة الجأش والعروة الوثقي والإيمان بقضاء الله وقدره وأنه مهما كان من ابتلاء فالصبر عليها هو نوع من التسليم بقضاء الله ،وهذا من تمام الإيمان وسوف يجزي الله به الجزاء الأوفي .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.