الرئيسية عربي وعالمي زعيمة ميانمار “لا تخشي أي تدقيق دولي” في أزمة الروهينجا

زعيمة ميانمار “لا تخشي أي تدقيق دولي” في أزمة الروهينجا

moda 587
زعيمة ميانمار “لا تخشي أي تدقيق دولي” في أزمة الروهينجا
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت:ياسمين محمد
“رصــــد الـــوطــــن”

قالت زعيمة ميانمار أونج سان سو كي إنها “لا تخشى أي تدقيق دولي” بشأن تعامل حكومتها مع أزمة الروهينجا.

وجاءت تصريحات سو كي في كلمة متلفزة أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك فيما يعد أول ظهور رسمي لها منذ اندلاع أعمال العنف في ولاية راخين التي شهدت نزوح أكثر من 400 ألف مسلم نحو بنجلاديش.

وألغت سو كي رحلتها إلى نيويورك مع تصاعد الانتقادات الدولية بشأن تلك الأزمة.

وأضافت أن ” معظم المسلمين لم يفروا من الولاية”، مشيرة إلى أن أعمال العنف قد توقفت.

وتواجه سو كي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام التي قضت سنوات عدة قيد الإقامة الجبرية في منزلها بسبب مواقفها المؤيدة للديمقراطية، انتقادات على نطاق واسع بسبب قضية الروهينجا.

وتسببت أعمال العنف التي اندلعت في ولاية راخين بهجرة جماعية لمسلمي الروهينجا وذلك بعد مزاعم اعتداءات مسلحة لمتمردي الروهينجا المسلحين على مراكز الشرطة في أغسطس.

وقالت سو كي في كلمتها إنها “تريد المجتمع الدولي أن يعلم بماذا تقوم به حكومتها من أجل حل الوضع القائم”.

وأدانت انتهاكات حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن كل شخص مسؤول عن ذلك في ولاية راخين ستتم محاسبته.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.