“سائق التوك توك ” لا انتمى لجماعة الاخوان المسلمين .

كتبت فاطمة السيد فؤاد: " رصــــد الـــوطــــن"  "انا خريج توكتوك".
Article rating: 5 out of 5 with 5 ratings

“سائق التوك توك ” لا انتمى لجماعة الاخوان المسلمين .

كتبت فاطمة السيد فؤاد: " رصــــد الـــوطــــن"  "انا خريج توكتوك"...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

“سائق التوك توك ” لا انتمى لجماعة الاخوان المسلمين .

14 أكتوبر، 2016, 1:26 م
659
“سائق التوك توك ” لا انتمى لجماعة الاخوان المسلمين .
طباعة
كتبت فاطمة السيد فؤاد:
” رصــــد الـــوطــــن” 

“انا خريج توكتوك” جملة اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي أمس بل وحركت مشاعر جميع المواطنين المصريين.ظهر مواطن مصري بسيط يدعي مصطفي عبد العظيم الليثي في برنامج واحد من الناس للإعلامي عمر الليثي يتحدث بحرقه شديدة عن ما يحدث اليوم في مصر من ظلم شديد لجميع المواطنين وبالاخص الفقراء،حيث غلاء الاسعار المبالغ فيه بشكل واضح حيث تضاعفت أسعار جميع المنتجات الاستهلاكيه بشكل كبير وهذا امر لا يقدر عليه المواطن البسيط،وكذلك الحكومه التي أصبحت لا تبالي بحال المواطنين ولا تبالي لشكواهم والاسعار في تذايد مستمر دون توقف.هكذا كان مضمون حديث ذلك المواطن البسيط الذي حرك مشاعر الجميع باستثناء من هم منعدمين المشاعر.ثم بعد ذلك انقلبت الدنيا علي هذا المواطن،وامرت الحكومه قناة الحياة بحذف ذلك الفيديو ،وقد تم بالفعل حذفه من قناه الحياة وكذلك تم حذفه من جميع مواقع التواصل الاجتماعي،مما يثبت ماوصلت اليه مصر.وظهرت الاشاعات المتوقع ظهورها ،وهي ادعاء البعض ان المواطن مصطفي الليثي ينتمي لجماعة الاخوان الاسلامية،وعند الذهاب لمقر بيت مصطفي الليثي في محافظة سوهاج فقد كان غير موجود وقد هرب خوفا مما يتعرض له من تهديدات واتهامه ظلما بالانتماء لجماعة الاخوان ،وبسؤال شقيقاتة حول ماحدث وحول مؤهله الدراسي،فقد اكدوا جميعا انهم 6 اشقاء ولا يحمل اي منهم مؤهلا عاليا باستثناء اخ وحيد،مؤكدين ان مصطفي لا ينتمي لاي تيارات سياسية لكن ضيق الحال وعدم قدرته علي الصرف علي اسرتة بعد كل هذا الغلاء دفعة للتحدث بهذه الطريقه فقط،كل هذا لمجرد انه حاول ان يوصل عناء المواطن المصري في ظل كل هذا الظلم الذي يتعرض له،نعم فقد ارتفعت جميع الاسعار لجميع مايستهلكه المواطن المصري بشكل غير منطقي،ارتفعت اسعار الادوية بشكل لايقدر علية المواطن الفقير،ارتفعت أسعار المنتجات الاستهلاكية اليومية،فقد ارتفع سعر كيس السكر الواحد إلي 10 جنيهات بعد أن كان ب 5 ،ارتفع الي الضعف وليس هذا فقط فجميع المنتجات ارتفعت إلي ضعف ثمنها،حتي الذهب اصبح حلم مستحيل لأي شاب يريد ان يتزوج،ف من اين يأتي بالمال وقد اصبح سعر جرام الذهب عيار 21 حوالي 550 جنية بعد ان كان 256 منذ بضعه اشهر،ماذا يفعل الشباب ؟!!فكل هذا يقابله نسبة بطالة عالية جدا ومعظم شباب مصر يرتادون القهاوي كل يوم فليس لديهم وظيفه ولا يتوافر لهم اي فرصة عمل،ماذا يفعل هؤلاء الشباب؟!!هل يسرقون ليتزوجون؟ ام ماذا يفعلون؟

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات