الرئيسية ثقافة “سايلانسر” تجربة غاية في الإرهاق والإثارة في آن واحد

“سايلانسر” تجربة غاية في الإرهاق والإثارة في آن واحد

moda 866
“سايلانسر” تجربة غاية في الإرهاق والإثارة في آن واحد
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / صابرين إسماعيل 
“رصـــــــد الـــوطــن”

تحدث الكاتب والصحفي “محمد خلف” عن روايته “سايلانسر” التي وجدت طريقها الى ايدي القراء ضمن اصدارات دار لوغاريتم بمعرض القاهرة قائلا : “كانت تجربة غاية في الارهاق والاثارة في ان واحد.. فال

متعة الناتجة عن اختلاق عالم كامل بشخوص وقوانين وظروف وانفعالات واحداث تجذب القارئ ليعيش بين الاشخاص فيتفاعل معها ليحب ويكره ويشفق ويغضب تدانيها القليل من متع الحياة لذا كانت (سايلانسر) تحد قوي لكثرة شخوصها واختلافهم وغزارة الاحداث والمفاجآت بين دفتيها” 

موضحا ان “سايلانسر رواية يصعب تصنيفها حيث تحوي الاثارة والجريمة والكوميديا والرومانسية والخيال.. كما تطرح فكرة التضارب بين الظاهر والباطن والتحولات التي يمكن ان تتعرض لها الشخصيات وفق تغير الظروف والمصالح عبر شخصيات مركبة مختلفة التفكير والثقافات والخلفيات حرصت على منح كل منها ملامح محددة بعيدا عن سطحية البطل المثالي والشرير الشيطان.. فالبشر يحملون الخير والشر في اعماقهم وهو ما يجب ان يعكسه الادب بعيدا عن السذاطة والتسطيح والابتذال”

واضاف “ليست سايلانسر روايتي الاولى لكنها اول ما نشر لي من اعمال لانني ارغب دوما في تقديم افضل ما يمكن احتراما لقارئ يقتطع من ميزانيته في ظل الظروف الي نعانيها جميعا مبلغا من المال يشتري به عمل ادبي بهدف الاستمتاع والهروب من واقعه بضع ساعات.. هذا القارئ يستحق عملا يمنحه ما يريد محترما عقله مرتقيا بذائقته”

واكد ان “دور الادب والاعلام والفن في الارتقاء بالمجتمع تتساوى في الاهمية والخطورة وعلى كل من امسك بقلم ان يعي حجم المسؤولية الملقاة على كتفيه وهو ما اراعيه دوما كلما بدأت كتابة عمل ما”

كما ينتظر الكاتب صدور مجموعته القصصية “الموتى لا ينفعلون” ضمن الاعمال الفائزة بمسابقة النشر الاقليمي التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة لتلحق بشقيقتها في معرض الاسكندرية الدولي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.