الرئيسية اخبار عاجلة سعر الدولار في السوق السوداء والبنوك اليوم الثلاثاء 25-10-2016 العملة الخضراء تسجل 15.35 جنيه للبيع

سعر الدولار في السوق السوداء والبنوك اليوم الثلاثاء 25-10-2016 العملة الخضراء تسجل 15.35 جنيه للبيع

moda 1705
سعر الدولار في السوق السوداء والبنوك اليوم الثلاثاء 25-10-2016 العملة الخضراء تسجل 15.35 جنيه للبيع
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / أحمد العزبي ، ميادة عبدالعال
” رصــــد الــوطــن”

سعر الدولار اليوم، قال متعامل أن السوق السوداء شهدت في تعاملات، اليوم الثلاثاء، ارتفاعا جديدا في سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري بلغ نحو 10 قروش مقارنة بالسعر المتداول  الأحد، ليقفز الدولار إلى 15.35 جنيه للبيع .

وأفاد مصدر مصرفي في سوق الصرف، أن سعر صرف العملة الأمريكية ارتفع مقابل العملة المحلية “الجنيه” في تعاملات، الثلاثاء، بالسوق الموازية ما بين 10 إلى 15 قرشا ليقفز سعر الدولار اليوم إلى 15.05 جنيه للشراء و15.35 جنيه للبيع .

وأضاف المصدر، أن السوق الموازي للعملة الأجنبية شهد ندرة حادة في المعروض من العملة الأمريكية وركود في التعاملات، وحالة من الارتباك بين المضاربين نتيجة ما يتردد من أنباء حول تعويم الجنيه وعدم وضوع اتجاه سوق النقد .

فيما استقر سعر الصرف الرسمي للدولار في التعاملات الرسمية بالبنوك، الإثنين، مسجلا 8.85 جنيه للشراء مقابل 8.88 جنيه للبيع، وفق أحدث البيانات الصادرة عن المركزي المصري .

وذكر خبراء اقتصاديون في تقارير لهم بشأن أزمة الدولار في مصر، أن ارتفاع أسعار صرف العملة الأمريكية أمام الجنيه المبالغ فيه بالسوق الموازي خلال الفترة الحالية، جاء نتيجة انتشار المضاربات القوية على العملة الأمريكية، والشائعات التي غذتها بعض الأطراف لتحقيق أرباح طائلة، خصوصا ما تعلق بتعويم الجنيه المصري، ما دفع بسوق النقد إلى حالة العطش وارتفاع قوي للدولار في السوق الموازي .

وقال خبير اقتصادي رفض الكشف عن اسمه، أن ارتفاع سعر الدولار خارج البنوك سببه شح المعروض من العملة الأمريكية على مستوى البنوك المصرية وشركات الصرافة، وعدم تغطية احتياجات السوق من خلال الكميات التي يضخها البنك المركزي في عطائه الدوري كل يوم ثلاثاء، بالإضافة لتزامن هذه الضغوط مع تأخر التدفقات الدولارية المنتظرة .

وتابع الخبير موضحا، أن ما يتردد من أنباء حول تعويم الدولار مجرد إشاعات تروجها بعض الأطراف، مستبعدا اتخاذ الحكومة لأي إجراءات في هذا الاتجاه، مشيرا إلى تعويم العملة المحلية يتطلب دراسة شاملة وتوفر احتياطي نقدي أجنبي لدى البنك المركزي بأكثر من 50 مليار دولار .

وأضاف أن غياب دراسات حقيقية ومعمقة لحل أزمة الدولار في مصر، ساهم في ارتفاع أسعار صرف الدولار لمستويات لم تشهدها سوق النقد من قبل، كعدم وضع برامج لجذب الاستثمارات الأجنبية، وإعادة تنشيط القطاع السياحي واتخاذ اجراءات تلزم المقيمين الأجانب الممارسين لنشاطات تجارية تبديل مبالغ مالية بالدولار وفرض رسوم دخول أو مغادرة عبر الحدود البرية والمطارات .

ويرى مدير شركة استيراد وتصدير بالقاهرة، في أزمة الدولار التي تشهدها مصر، مجرد فقاعة، مشيرا إلى أن البضائع المستوردة تتراكم في الميناء منذ فترة طويلة ولا يمكن إخراجها، لافتا إلى أن مصر تضررت اقتصاديا نتيجة استيراد كل المنتجات .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *