الرئيسية سياسة سمعة مصر بين ايدي الارهاب

سمعة مصر بين ايدي الارهاب

moda 376
سمعة مصر بين ايدي الارهاب
واتساب ماسنجر تلجرام

4931736641460654187

أدان الاتحاد الدولي للمصريين بالخارج الأحداث التي جرت بمحافظة المنيا، مشيرا إلى أن هناك جهات وأجهزة دولية تستثمر هذه الأحداث لشق الصف في مصر، وتشويه سمعة مصر.

وقال عادل حنفي، نائب رئيس اتحاد المصريين بالخارج والمتحدث الرسمي باسم الاتحاد بالسعودية، إن جهات وجماعات محلية ودولية استغلت أحداث تم الترويج لها على أنها “فتنة طائفية” في محافظة المنيا لتشويه سمعة مصر دولياً، بهدف ضرب الاقتصاد المصري، وإسقاط الدولة المصرية، لاسيما بعد “النجاح الكبير” الذي حققه الرئيس عبد الفتاح السيسي على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والزيارات الخارجية، وعلى مستوى المشروعات القومية.

وأكد حنفي، في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، أن أحداث المنيا مجرد معركة عائلية بين جيران مصريين، وأن توصيفها القانوني لا يزيد عن كونه “جنحة أو جريمة جنائية” وليست “فتنة طائفية” كما تروج أجهزة الإعلام الغربية، التي تقوم حالياً بحملات ممنهجة ضد مصر، وممولة من منظمات دولية مشبوهة، بهدف ضرب استقرار الدولة المصرية.

وناشد نائب رئيس اتحاد المصريين بالخارج، جموع المصريين بالعودة إلى الأعراف المصرية العريقة، وضبط النفس، والعودة إلى وحدة الصف والأخوة لتفويت الفرصة على العملاء الذي ينفقون المليارات من أجل إسقاط الدولة المصرية.

وأوضح أن هناك أجهزة مخابرات عالمية تنفق ملايين الدولارات على دعم الإرهاب في مصر، بعد أن فشلت في توظيف ملف الفتنة الطائفية في شق الصف المصري، مشددا على أن الإسلام دين رحمة للناس أجمعين، وأنه كفل حقوق الأقباط وحمايتهم وحفظ أموالهم وأعراضهم ودمائهم، وأن أي تعد أو انتهاك لحقوق الأقباط ليس من الدين في شيء.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *