شبح الكورونا يهدد الوسط الفني من جديد …..

كتبت / دينا السيد ضربة جديدة يوجهها وباء "كورونا" الذي.
Article rating: out of 5 with ratings

شبح الكورونا يهدد الوسط الفني من جديد …..

كتبت / دينا السيد ضربة جديدة يوجهها وباء "كورونا" الذي...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

شبح الكورونا يهدد الوسط الفني من جديد …..

18 أكتوبر، 2020, 6:21 م
68
شبح الكورونا يهدد الوسط الفني من جديد …..
طباعة

كتبت / دينا السيد

ضربة جديدة يوجهها وباء “كورونا” الذي إجتاح العالم أجمع بدءً من آسيا (الصين) ذلك الوباء الذي صدم كوكب الأرض وعلى إثره تم إتخاذ عدة إجراءات لسلامة المجتمع وحفظه، ومن ضمنها، غلق كل ما يستدعي إلى التجمعات و النشاطات، وبعد أن ظن معظم الناس أنه تم السيطرة عليه وعلى الأوضاع المضطربة، جاء وهدم تلك المعتقدات ليعود مره أخرى ولكن بشكل أقوى وبأعراض أخطر، ليسبب الذعر في نفوسنا ويعود شعور الخطر يحاوط العالم مرة أخرى، وبدأ الظهور والتزايد في بلاد أوروبا “فرنسا”، فهل سنرى تزايد مخيف في عدد حالات الإصابة، وهل سنجد ذلك الفراغ فى شوارع مصر وأماكن العمل مرة أخرى؟

أثر وباء كورونا على كافة المجالات والنشاطات، وبما أن الفن هو جزء من حياتنا اليومية سواء نمارسه أو نشاهدة، فقد تأثر بشكل كبير من توقف أعمال كانت ستعرض في رمضانة الماضي، مثل مسلسل “خيط حرير” لمي عز الدين، ومسلسل لأحمد عز، والكثير من الأعمال الفنية الأخرى، وفي مجال السينما حيث تم تأجيل العديد من المهرجانات السينمائية والبعض تم إلغائة، وتأجلت عروض سينمائية وآخرين تم وقف تصويرهم، فكان من المفترض أن يتنافس خلال موسم عيد الفطر ستة أفلام ضخمة الميزانية، وتحمل أسماء أهم نجوم السينما المصرية، مثل أحمد عز، وأحمد السقا، وكريم عبدالعزيز، ومنى زكي، وهيفاء وهبي، وكريم فهمي، وعلى رأس القائمة يأتي النجم أحمد عز بفيلم «العارف – عودة يونس»، والفيلم تكلف نحو 80 مليون جنيه مصري، وتم تصويره في عدد من الدول العربية والأوروبية، النجم أحمد السقا كان سيطل على جمهوره في عيد الفطر بفيلم “العنكبوت”، هيفاء وهبي أيضاً كانت ستشارك بفيلمها الجديد “أشباح أوروبا” ، في سباق عيد الفطر السينمائي، فيلم “ديدو” للفنان كريم فهمي قد تأجل مرتين من قبل بموسمي رأس السنة ونصف العام، وكان مقرراً عرضه بموسم عيد الفطر.

وتأثر المسرح المصري مثل باقي الأنشطة بسبب أزمة كورونا وذلك لأنه يعتمد على التجمعات و الإتصال المباشر بالجمهور، ولكن صدر قرار منع العروض المسرحية، واللجوء إلى المسرح الأونلاين ضمن مبادرة (خليك في البيت الثقافة بين أيديك) وهي عرض بعض المسرحيات على القناة الخاصة بها عبر يوتيوب، وذلك دفع البعض إلى عمل مهرجانات أون لاين تضم عروض مسرحية ليست مصرية فقط بل من كافة دول العالم حتى يستطيع المسرحيون والمتلقي التطلع علي المسرح في كافة أنحاء العالم.

ولكن هل ذلك يصب في مصلحة المسرح؟ هل ذلك يتماشى مع طبيعة المسرح ؟ وهل يقبله المشاهد المسرحي ويعوضهم عن العرض الحي و يشبع رغباته تجاه المسرح؟
بالطبع لا.. ، فطبيعة المسرح تتنافى مع ما يحدث فلا، يستطيع المسرح أن يكمل في ذلك الوضع لأن المسرح يعتمد على الجمهور فهو عرض حي وليس فيلماً سينمائياً مسجل ليعرض فيما بعد على شاشات التليفزيون.
وبعد أن صدر قرار برجوع المسرح حي على خشبة المسرح وفتح صالات السينما مرة أخرى مع الإلتزام بالتباعد ووضع المسافة الآمنه، هل سنفاجئ بقرار منع النشاطات مرة أخرى؟

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات