حوار مع الشاعرة ” شيرويت جوان ” بمناسبة توقيع ديوانها ” روميو وشيرويت ” الجمعة القادمة في مكتبة مصر العامة ببورسعيد

كتبت : منال محمد الغراز عندما تراها بجسدها النحيل وملامحها.
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

حوار مع الشاعرة ” شيرويت جوان ” بمناسبة توقيع ديوانها ” روميو وشيرويت ” الجمعة القادمة في مكتبة مصر العامة ببورسعيد

كتبت : منال محمد الغراز عندما تراها بجسدها النحيل وملامحها...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

اخبار عاجلة

حوار مع الشاعرة ” شيرويت جوان ” بمناسبة توقيع ديوانها ” روميو وشيرويت ” الجمعة القادمة في مكتبة مصر العامة ببورسعيد

21 سبتمبر، 2016, 8:13 ص
1703
حوار مع الشاعرة ” شيرويت جوان ” بمناسبة توقيع ديوانها ” روميو وشيرويت ” الجمعة القادمة في مكتبة مصر العامة ببورسعيد
طباعة
كتبت : منال محمد الغراز

عندما تراها بجسدها النحيل وملامحها الرقيقة تشعر أنك أمام روحا ساكنة ولكن عندما تجاذبها أطراف الحديث لاتلبث أن تكتشف طوفانا من المشاعر والأحاسيس التي تشرق كالشمس التي ترسل اشعتها الذهبية علي الكون ، فيتدفق النور بحضورها ، كفراشة تتهادى مع نسمات الصبح حطت على الحرف فزادته رونقا حتي وإن أطلقت علي نفسها ” شخابيط فراشة ” … إنها الشاعرة البورسعيدية الرقيقة ” شرويت جوان ” ، وبمناسبة توقيع ديوانها الشعري ” روميو وشيرويت ” في مكتبة ” مصر العامة ببورسعيد ” الجمعة القادمة .. تحاورنا مع الفراشة الشاعرة …
*** الشاعرة ” شيرويت جوان ” في سطور ؟
– في البداية انا اهتميت بالدراسة الاكاديمية ارضاءا للبيت .. والتحقت في الثانية الأزهرية بالقسم العلمي علما أن ميولي منذ نعومة اظافري ادبية بحتة الأمر الذي ساعدني علي ختم القرآن الكريم في الصف السادس الابتدائي الازهري .
– حاصلة علي ليسانس الدراسات الاسلامية والعربية شعبة اللغة العربية بتقدير عام جيد جدا التاسعة علي الدفعة .
– حاصلة علي دبلوم عام في التربية بتقدير عام جيد جدا الثانية علي الدفعة .
– حاصلة علي دبلوم مهني ” تربية خاصة ” بتقدير عام جيد جدا الأولي علي الدفعة .
– حاصلة علي دبلوم خاص في التربية المدرسية تخصص أصول التربية بتقدير عام جيد جدا الأولي علي الدفعة .
– حاصلة علي درجة الماجستير في التربية عام ٢٠١٦ من كلية التربية جامعة بورسعيد .
– سجلت لدرجة دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص اصول التربية بكلية التربية جامعة دمياط وكنت الاولي علي الدفعة بتقدير عام امتياز .
– قمت بطباعة عدة اعمال اكاديمية منها ، رسالة الماجستير وهي بعنوان : ” دور المشاركة المجتمعية في مواجهة الدروس الخصوصيه بالتعليم قبل الجامعي في ضوء التغيرات التي ينشدها المجتمع المصري ” ، بحث تربوي بعنوان : ” واقع المشاركة المجتمعية في التعليم قبل الجامعي بمحافظة بورسعيد ” ، بحث ثربوي بعنوان : ” رؤية لاستراتيجية مقترحة لتحسين فعالية ادارة التعليم الازهري في ضوء معايير الجودة والاعتماد ” ، تحت الطبع .. رسالة الدكتوراه وهي بعنوان : ” التخطيط لاصلاح التعليم الازهري قبل الجامعي بمصر في ضوء بعض المتغيرات العالمية والمحلية ” .
– أعمل عضوا بادارة الجودة والتدريب بديوان عام منطقة بورسعيد .
– مدرب معتمد تربويا من قطاع المعاهد الازهرية .
– مراجع خارجي بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم واعتماده .
*** متي ظهرت موهبتك الشعرية ؟
– ظهرت موهبتي في الإلقاء الشعري في المرحلة الاعدادية ثم بدات بكتابة خواطر قصيرة ورباعيات .
*** مادواوينك الشعرية ؟
– الديوان الفائز بمسابقة النشر الاقليمي اقليم القناة وسيناء ” روميو وشيرويت ” تحت الطبع ، وديوان ” اخر ملاك ع الأرض ” .. والذي قد اهديته لوالدتي شفاها الله وعافاها .
*** ماالعوامل التي أثرت في شعرك ؟
– العوامل اللي اثرت في شعري ،
في البداية حفظي للقرآن في الكتاتيب في سن صغيرة ، فوالدي شيخ ازهري ، وقد كان يجيد كتابة شعر الفصحي ، ثانيا كثرة الاطلاع علي اعمال الغير ، وأخيرا جحبي للغة العربية ولذا تخصصت بها .
*** ماأهم أمنياتك في الحياة ؟
– لن اتمني في حياتي سوى شفاء امي ، فأمي هي كل أمنياتي فبها ومنها يتحقق الرجاء ويمنح الامل .
– من خلال مشوارك الشعري وتجاربك ، ما الرسالة التي توجهينها لكل مبدع ؟
– رسالتي لكل مبدع أيا كان موهبته انه يؤمن بها ويحاول أن ينميها مهما كانت العقبات وبشتي السبل .
*** إسمك مميز جدا ” شيرويت جوان ” ، مامعنى هذا الإسم ؟
– انا اسمي شيرويت محمود جوان ،
فمعني كلمة ” شيرويت ” .. زهرة البنفسج . ، ومعني كلمة ” جوان ” .. الجوهرة الثمينة .
*** ماذا عن ديوان ” روميو وشيرويت ” ؟
– يتكون الديوان من ٤٢ قصيدة ،
عدد صفحات الديوان ٩٥ صفحة ، صدر عن دار الإسلام للطباعة والنشر
مصمم الغلاف الأستاذ ” ايمن عيد ” .
*** ما موضوع الديوان وماأقرب قصائده لقلبك ؟
– يحمل الديوان الطابع الرومانسي الذي نحن بحاجة اليه الان في زمن طغي عليه الماديات وتكنولوجيا العصر ، وبالنسبة لأقرب القصائد لقلبي :
– قصيدة الديوان .. روميو وشيرويت
– قصيدة .. أنا حوا .
– قصيدة .. الحتة الشمال .
– قصيدة .. الخلود .
– قصيدة .. الضد والضدين .
تلك كانت محاولة للإبحار في قلب وعقل الفراشة ” شيرويت جوان ” ، فالفراشة ليس لها أظافر ولا أنياب، إنما قوتها في هشاشتها، وفي عذوبتها القاتلة، وحريتها ليس لها حدود طالما الفضاء مجالها، والضوء هدفها ، حقا في البساطة يكمن الجمال ،حتى لتحتار إن كان من يكتب هذه القصائد شخص آخر، أم ” شخابيط فراشة ” .

14333655_1084340454968456_5992121962884789732_n

14355080_1084340508301784_3098930725017250218_n

14355119_1084340348301800_5594505113992143096_n

14369933_1084340634968438_917135211294877760_n

14369990_1084340381635130_8202525086573367525_n

14440659_1084340598301775_6397174408423733782_n

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات