صرخة ” فنانة الأوبرا ” تعانق السماء !!

متابعة : علاء سليمان حرم الله الظلم على نفسه وجعله.
Article rating: out of 5 with ratings

صرخة ” فنانة الأوبرا ” تعانق السماء !!

متابعة : علاء سليمان حرم الله الظلم على نفسه وجعله...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

صرخة ” فنانة الأوبرا ” تعانق السماء !!

10 مايو، 2019, 5:23 ص
263
صرخة ” فنانة الأوبرا ” تعانق السماء !!
طباعة

متابعة : علاء سليمان

حرم الله الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرماً، والله لا يحب الظالمين، ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، وكم في هذا الكون من ظلم وظلمات، ودعونا نقف اليوم على جانب من الظلم وقع على أمرآه قبل ان تكون فنانة في مجتمع يكال بمكيالين! فالظلم قديم يتجدد، لكن بصور وأنماط تختلف في شكلها وربما اتفقت في مضمونها.

تقول سوناتا حسن – فنانة الأوبرا – ومناضلة الفن ومؤسسة مبادرة معا لفن هادف : ” الحرب أتفتحت عليا من كل اتجاه لمجرد أنى طالبت نقابة المهن الموسيقية متمثلة في نقيبها هاني شاكر تغيير أوضاع الفن والفنانين والاهتمام بالمواهب الشابة أكاديمياً كونه فنان لكن للأسف خيب ظنون ناس كتير فهو لا يستحق هذا المكان فما اقتطرفته يدي اننى طالبت بحقي كفنانة محترمة بحماية كرامة وشرف الفنان والمهنة إللى بقت فى الأرض وتفعيل القانون “.

أكدت ” سوناتا” انه بمجرد المطالبة بأي حق في حد ذاته جناية والفنان هانى شاكر له علاقات وأناس كتير تشترى خاطره كفنان ولا احد يرضي ان تٌهان بنات الناس وتكون نهايتها تزداد سوءاً لمجرد أنها تطالب بحقوقها المشروعة .

جدير بالذكر ان ” سوناتا” تعرضت الى حملة ممنهجة يقودها رئيس نقابة المهن الموسيقية حيث شبكة تنكيل في بيتها وسكنها وكل يوم في محكمة وقسم فضلا عن مالك الشقة التي تسكنها لرفع قضايا طرد بالباطل لها وقيام افراد شرطية بكسر باب الشقة عليها الساعة الخامسة فجراً واستفزازها ماديا وصحيا ويكون نهاية المطاف قيام السلطة التنفيذية بحفظ كل وقائع التعدي عليها وكأن شيئا لم يكن !!!!!

فإلي متى تستضعف المرأة ويحط من قدرها وتتدني مكانتها ويقل نصيبها فهذه الممارسات حقا وصوابا تمارس تجاها ، وفي غالب الأحيان فلا يدري من يقوم بهذه الممارسات الظالمة، انه يظلم، إنما يتصور انه على حق ، ولكن المرأة كونها كائن مستضعف، تصبر وتكابد كثيرا، فإن لهذا الصبر حدودا، ويتحول إلى فورة غضب يكون بصيغة انتقام محكم وبصورة مكيدة مدروسة، وليس إلى مواجهة لا تقوى عليها ، فلنتأمل كيف أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول بصراحة (أصابت امرأة وأخطأ عمر) وهو لم يكن فقط رجلا ورئيس دولة، وإنما صحابي ومبشر بالجنة؟!

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات