الرئيسية التعليم - الجامعات المصرية “طب طنطا ” تطلق برنامج دولي بالساعات المعتمدة للحصول على بكالوريوس الطب و الجراحة

“طب طنطا ” تطلق برنامج دولي بالساعات المعتمدة للحصول على بكالوريوس الطب و الجراحة

moda 1853
“طب طنطا ” تطلق برنامج دولي بالساعات المعتمدة للحصول على بكالوريوس الطب و الجراحة
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب أحمد شامي 
“رصــــد الـــوطــن”

أقدمت كلية الطب في جامعة طنطا منذ صباح اليوم الأحد 6 اغسطس و خلال مؤتمر في الكلية على اطلاق البرنامج الدولي بالساعات المعتمدة للحصول على بكالوريوس الطب و الجراحة الفائم على الجدارات بنظام الساعات المعتمدة و الذي يؤهل منتسبيه للتقدم لامتحان المعادلة الامريكي USMLE فيما يتبنى البرنامج حسب ما اعلنت الكلية “فلسفة التكامل بين المقررات و المنهج الدولي في التعلم الذاتي ” و يتمحور البرنامج حول البحث العملي و التعلم المستمر و تطبيق الاحصاء الطبي و الطب القائم على الدليل فيما يتم التدريس باستعمال استراتجيات التعلم النشط الحديثة مثل التعليم الالكتروني و التعلم المدمج و التعليم المقلوب و يهتم بفلسفة التعلم المبني على حل المشكلات و الفرق الطلابية .

كما ان المشكلات الطبية المستخدمة تتفق مع المعايير الاسكتلندية لجامعة داندي و يتم التدريس و التقييم و التقوييم للطلاب على الاسس المنهجية المعتمدة بحسب ما جاء في دليل الجدارات الأمريكي ACGME فيما يتميز البرنامج بوجود مقررات اختيارية تتوافق مع ميول الطلاب و تشجعهم على التخصص و التفوق .

فيما اعلنت الكلية ان شروط الالتحاق للبرنامج هي الحصول على شهادة الثانوية العامة شعبة علوم او يعادلها من المرشحين للقبول بكلية طب جامعة طنطا حسب الترشيحات و قواعد مكتب التنسيق ، كما يسمح البرنامج بقبول الطلاب الحاصلين على مجموع المؤهل لكليات الطب المصرية حسب ترشيحات و قواعد مكتب التنسيق و يقبل البرنامج الطلاب الوافدين و حسب الاجراءات النظامية التي تحددها ادارة الوافدين بوزارة التعليم العالي كما يقبل البرنامج يقبل الطلاب الراغبين في التحويل في السنوات الاعلى من السنة الاولى من كليات الطب الأخرى و التي تدرس البرامج المماثلة بعد عمل المقاصة العملية اللازمة لكل حالة . 

كما ان الكلية أعلنت ان ما يميز البرنامج عن ذويه ان الخريج يكون متمكن ليس فقط من المعارف الأساسية و لكن ايضاَ من بالمهارات و السلوكيات الازمة لتقديم خدمات الرغاية الصحية و المجتمعية الفعالية متوكباً مع التطور العلمي المستمر .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.