الرئيسية آراء عباس شومان وأخونه الأزهر وتعيين أفراد الجماعة من أقاربه فى الوظائف

عباس شومان وأخونه الأزهر وتعيين أفراد الجماعة من أقاربه فى الوظائف

moda 1095
عباس شومان وأخونه الأزهر وتعيين أفراد الجماعة من أقاربه فى الوظائف
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / عبدالحى عطوان
“رصــــد الــــوطــــن”

الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر من قريه شطوره سوهاج لعب دورا كبيرا فى اخونه الازهر كان اليد الكبرى فى نظام الاخوان فتره توليهم حكم البلاد لم يكتف بدوره فى الترويج لأفكار الجماعة الإرهابية وشرح اهدافهم ومساندتهم بل نصب نفسه خطيبا وإماما لنظام المعزول محمد مرسى و لعب ايضا دورا خطيرا فى تسكين افراد الجماعه متمثلا ذلك فى تعيين أقربائه من الدرجة الأولى فى جميع المناصب بالأزهر، بداية من درجة وكيل وزارة، حتى عامل الخدمات،استغل فى ذلك نفوذه لم يكترث بالعداله بل كل ما يعنيه توظيف اقاربه فعل ذلك تحت بصر وسمع المسؤلين بدايه من النظام السابق وحتى الحالى بل الكارثه الكبرى حين تم اختياره من قبل المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء عضوا فى لجنة تطوير المناهج، ليضع كل افكار الجماعه داخل المناهج ويخترق عقول الأطفال والشباب المصرى مضمنا للمناهج افكار الجماعه مستغلا منصبه، وسيطرته على الأزهر لدعم، الأفكار الإخوانية، وأيضا تعيين أقربائه بالمخالفة لكل القوانين، الشرعية، حيث اختار ابن عمه على رضوان شومان فى منصب كبير بمنطقة الوادى الجديد الأزهرية، وتعيين ابن عمته على طيفور، وكيلا لوزارة الأوقاف فى نفس المحافظة، وهذا العام تم تقسيم الغنائم فى التعينات فتدخل فى تعيين 10 من أقربائه فى عدد من المناطق الأزهرية.
فى مسابقة تعيين وعاظ اكثرهم فى طهطا هو الأبرز من حيث استخدام النفوذ واستغلال منصبه، عندما عين شقيقه، وابن عمته، وابن صديق والده، كله فى هذه المسابقة، ولم ينجح أى من المتقدمين لهذه المسابقة، وكانت هذه الواقعه حديث منطقة سوهاج الأزهرية، ومديرية الأوقاف أيضا كذلك استطاع بنفوذه ترقيه مدرس عادى من اقاربه ليصبح وكيلا للاداره الازهريه
نفوذ عباس شومان لم يتوقف عند توظيف اقاربه او تطوير المناهج بل امتد الى الاعلام ليصبح هو المتحدث الرسمى باسم الازهر فى كل مداخله تليفزيونيه والناطق باسم العداله وصحيح الدين وعندما هاجمه الاعلام العام الماضى والحالى فى قصه التوريث والتوظيف التى يتبعها داخل كيان الازهر الشريف توارى قليلا ولكن اليوم، فوجئ الجميع فى سوهاج، أنه تم اختيار 8 من أقارب عباس شومان، من بين الفائزين فى المسابقة.الاخيره للوعاظ ايضا
لتتكرر هذه القصه سنويا
والسؤال الهام اين الشيخ الطيب من كل ذلك ؟
السؤال الاخر هل عباس شومان اقوى من الدوله ؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.