الرئيسية آراء عمرو أبو اليزيد…السعر المتوقع فى المستقبل يؤثر على حالة الطلب .

عمرو أبو اليزيد…السعر المتوقع فى المستقبل يؤثر على حالة الطلب .

moda 721
عمرو أبو اليزيد…السعر المتوقع فى المستقبل يؤثر على حالة الطلب .
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / أمانى عمار . 
” رصــــــد الـــوطــن “

“حوار مع سياده النائب عمرو أبو اليزيد “

هناك ما يسمى  فى الاقتصاد  expected future price ( السعر المتوقع فى المستقبل ) يؤثر  على حالة الطلب بمعنى: نحن لو  توقعنا إن سلعة معينة سوف تتناقص من الأسواق  فى المستقبل فبالطبيعى سعرها هيتضعف ، بالتالى جميع المواطين يسعوا إلى تخزينها  ،،، فى نفس الوقت يسعى التاجر إلى المكسب وهنا تنشأ الأزمة بين زياد الطلب ونقص العرض
أعرب قائلا : ” وده بيخلى ناس تانيه كتير تدخل على الخط وتحاول تستغل الموقف بأنها تحاول تشترى أكبر قدر ممكن من السلعه علشان تخزنه وتبيعه مستقبلاً بأعلى سعر وتزيد من وقع الأزمه زى ما أنتوا شايفين الأزمه ممكن تكون قائمه على توقع أو إفتراض أو شائعة غير صحيحه وفى النهايه بنتضرر منها كلنا وده اللى بيفسر حاله الهلع اللى بتصيب الشعب المصرى قبل شهر رمضان بيومين ،،، تلاقى الناس كلها فى الشارع بشترى وكأن السلع هتختفى طوال الشهر ، مع إنها بتكون موجوده  وده بيزود سعرها عن الطبيعى ممكن فى بعض الأحيان يكون فى أزمه حقيقيه ، ولكننا نزيد من الأزمه ونجعل حلها شبه مستحيل وذلك من خلال الترويج السلبى لها بمواقع التواصل الإجتماعى ووسائل الإعلام الغير مهنيه هناك ما يسمى أيضاً ب  collective action (الحراك الجمعى) وده بره بيعملوه لما يكونوا عاوزين يحشدوا الناس لعمل إيجابى أو لحدث ذو نفع وفائده ، ولكننا نستخدمه عن غير قصد أو بقصد فى الترويج للأزمات وزياده حدتها والأمثلة على ذلك كثيره ، البنزين والسكر والدولار وأنابيب الغاز وغيرها أمثله كتير.
تابع قائلا : أنا لا أخلى مسئوليه الحكومه من هذه الأزمات وعدم قدرتها على السيطره على الأسواق ولكن ألقى الضوء على أننا قد نكون جزء من تفاقم المشكله فى بعض الأحيان  وطالما إحنا ممكن نكون جزء من المشكله يبقى أكيد ممكن نكون جزء من الحل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.