الرئيسية عربي وعالمي عميد جنوبى يكشف أسباب خطيرة لسقوط الرئيس اليمنى وشرعيته

عميد جنوبى يكشف أسباب خطيرة لسقوط الرئيس اليمنى وشرعيته

moda 982
عميد جنوبى يكشف أسباب خطيرة لسقوط الرئيس اليمنى وشرعيته
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت /  سها البغدادى
“رصـــــد الـــوطــــن”

فى أجرىء الكلام مع العميد الجنوبى حيث تتكشف لنا حقائق غائبة عن أذهان الجماهير العربية وتسقط الأقنعة لنعلن من منبرنا الحقيقة

بدأ العميد “طارق على ناصر هادى ” كلامه حيث قال:لن يكن للشرعيه الاخوانيه تواجد في الجنوب لان الشرعيه
الموجود حاليا هي شرعيه ورقيه لقرار اممي واجب الاحترام والتنفيذ يحمل رقم (2104) لعام 2014 وينتهي في فبراير 2019وبعد الانتهاء من العمل به لن يكون للشرعيه وجود في قلوبنا . والادهي من ذلك ياسيدتي ولكي ان تتخيلي بانه لن يكن لهذه الشرعيه اي تواجد بالشمال أيضا لقد سقط الرئيس هادي في عيون شعبه حين تحالف مع الحوثي نكايه في علي عبد الله صالح وكانت اكبر غلطة بسبب كرسي السلطه .

وأضاف العميد طارق : لقد سقط في عيون الجنوب لاسباب كثيره تحتاج الي صفحات لكتابتها علي اقرب مثال عدن المفروض انها العاصمه حيث صارت مدينه يسكنها الاشباح ومصاصي الدماء، حوادث ارهابيه تصفيات للمعارضه تدعييش الشباب مقابل الاموال ولا اعلم كيف توزع الشرعيه كل هذه الاموال والهديا والهبات والعربات الفاخره في حين موظفيها والجنود الحقيقيين وليس الوهميين لم يستلموا رواتبهم منذ اشهر لارواتب ولاخدمات متوافره ولا امن ولا امان ولاغذاء ولا ملبس ولا مرافق صحيه ولا مشتقات نفطيه متوافره ولا مرافق حكوميه تؤدي واجبها
شوارعها مكدسه بالقمامه ومجاري صرفها الصحي طافحه وبدلا من ايجاد حلول لهذا سارعوا ببناء سجون لكتم الافواه وللترغيب وللتهديد لقد جعلوا من عدن مضمار لعمليات الاغتيالات والتصفيات لتحقيق رغبات اخوانيه واجندات خارجيه.

وبالتاكيد سقط الرئيس هادي في عيون التحالف الدولي واصبح مرغم علي نهاية مابدئه وأكد العميد طارق ان من اهم أسباب سقوط شرعية الرئيس هادى بسبب ازدواجية قرارته واقواله وافعاله وتمسكه بالاصلاحيين ” الاخوان “ومن يقف ورائهم ومحاولات التشكيك والتشويه لدعم التحالف العربي باتهام السعوديه مره والامارات عدة مرات في دورها الذي تقوم به علي اكمل وجه واخرها تقديم الشرعيه شكوي كيديه رسميه للامم المتحده تشكوي فيها الامارات كذبا وبطلانا بفتح سجون سريه للتعذيب وبعد قيام لجان من الامم المتحده من عده دول منها منظمة حقوق الانسان المصرية والفيدرالية العربية لحقوق الانسان حيث نزلت لجان لتقصى الحقائق في الاماكن التي اشارت بها الشرعيه في شكواها فلم تجد الا شكوى كيديه وكذب و ادعاء من قبل الشرعيه الاخوانيه وامام العالم اجمع

وأنهى العميد طارق كلامه : لقد سقط الرئيس هادي دوليا بسبب تكشف كافه الحقائق والاكاذيب انكشفت امام الجميع وتفهموا الحقيقه كامله وحقيقه المكونات الموجوده علي ارض الواقع..

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.