الرئيسية المرأة فاطمه أحمد : ظلت تجمع الأكسسوار حتى أصبحت مصممه الاكسسوارات

فاطمه أحمد : ظلت تجمع الأكسسوار حتى أصبحت مصممه الاكسسوارات

moda 2033
فاطمه أحمد : ظلت تجمع الأكسسوار حتى أصبحت مصممه الاكسسوارات
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / هبه سيد
“رصــــد الـــوطـن”

كثير من الفتيات تهتم باناقتهن وتبحث عن ما يناسبها من اكسسوار يظهر جمالها ومظهرها وهاهي الفنانه الجميله فاطمه أحمد أهتمت بأناقتها أولا حتى أتقنت تصميم الاكسسوار لتكمل لكل إمرأه أنافتها وشياكتها.

فاطمه كانت تبلغ من العمر عشر سنوات تحب الاكسسوارات تجمع من اخواتها ووالدتها اكسسوارتهن وتعمل على تفكيكهم واعادتهم لأشكالهم الأصليه ، عند بلوغها خمسه عشر عاما قامت بشراء خامات بسيطه لعمل اكسسوار خاص بها وبالفعل انتجت اكسسورات جميله اعجبت من حولها ،حصلت على شهادتها العليا ليسانس الاداب في قسم الارشاد السياحي ،بالرغم من بعد شهادتها عن موهبتها الى انها عملت على تنميه موهبتها من خلال دوره تدريبيه عبر السوشيال ميديا ،كانت الدوره لاكسسوار المناسبات مثل (كاسات العروس ،الجيست بوك ، الفوتو فريم لأعياد الميلاد والأفراح ) .

بعد ذلك اتجهت لاكسسوار الحلى بدأت بالاحتراف منذ ثلاث أعوام وكان اهلها وزوجها المشجع الاول لها ،حازت اعمالها اعجاب كل عملائها ،فهي تعتمد على التغيير والاختلاف في أعمالها فأصبحت من أوائل المصممات المشتهره بتنفيذ سلسله النظاره ادمجت بها خامات جديده مثل (القماش ، الجلود ، العقيق )لتختلف عن شكلها التقليدي ٱضافت انهاتحب ايضا ادماج خامات من التراث المصري مثل (الكردان الفلاحي ، العيون الزرقاء،الكفوف) ،تتمنى صناعه الهاندميد تنتشر في العالم ككل وتقدر بشكل مناسب للمجهود المبذول فهي تصنع بكل حب ما يجمل ويزين المرأه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.