الرئيسية مقالات الكتاب الصحافة ضمير المجتمع

الصحافة ضمير المجتمع

moda 2379
الصحافة ضمير المجتمع
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم / الباحثة ميادة عبدالعال
“رصـــــــــد الـــوطـــن”

 

الصحافة الحرة النزيهة هي ضمير المجتمع وصوته الجمهور وقلبه النابض ؛ فالصحافة الصادقة الموضوعية الأمينة ؛ تكون قادرة على اكتساب ثقة الشعب ؛ فتستطيع إبراز الحقائق للشعب عبرّ ما تعرضه من أحداث وأخبار موضوعية دون محاباة أو مبالغة أو تقصير ؛ لتشكيل الوعي السياسي لدى المواطن البسيط الذي تُعّد الجريدة هي مصدره الأساسي للثقافة السياسية

فالصحفيّ المتمرّس المحترف يقضي حياته في الشوارع، والمدن، والقرى بحثاً عن المشاكل، ومظهراً لها، ومساعداً السلطات في الدولة على إيجاد الحلول لها.

فالصحافة الأخلاقيّة التي تتوخّى الحقائق، وتنشر الخير تسعى بالضرورة إلى بثّ الأخلاق في المجتمع، والتي لا يهمّها كثيراً الربح الماديّ، ولا تُداهن أحداً سواء الشعب، أو السلطات الحاكمة، والتي لا تصدر إلا من مبادئها ومن قناعاتها هي الصحافة الأحق من غيرها بالمتابعة، والتطوّر، والدّعم.

الصحافة يجب أن تنقل الخبر كما هو دون زيادة أو نقصان، وتترك التحليلات للمحللين، ولا تقتصر الأخبار التي تنقلها الصحافة على نوع معين فقط،

الصحافة عليها مسئولية تثقيف الشعب ونشر الوعي بين المواطنين وتنقية العقول من ثقافة اللاثقافة والثقافة ” البسيطة لدى البعض ” التي لا تنّمي أي معرفة ؛ ليُصبح الجميع قادراً على تعزيز التنمية الشاملة للبلاد والعباد ؛ وللتخلُص من بذور الفساد التي لا يجب أن تنموا على هذه الأرض الطيبة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.