فضفضة رضوى ابراهيم …أرجوك أكتئب فأنت فى مناخ تشاؤمى

كتبت / رضوى ابراهيم "رصـــــد الــــوطـــن" ياعم فكها شويه أفكها ؟!.
Article rating: out of 5 with ratings

فضفضة رضوى ابراهيم …أرجوك أكتئب فأنت فى مناخ تشاؤمى

كتبت / رضوى ابراهيم "رصـــــد الــــوطـــن" ياعم فكها شويه أفكها ؟!...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

المزيد

فضفضة رضوى ابراهيم …أرجوك أكتئب فأنت فى مناخ تشاؤمى

14 مارس، 2017, 7:39 ص
569
فضفضة رضوى ابراهيم …أرجوك أكتئب فأنت فى مناخ تشاؤمى
طباعة
كتبت / رضوى ابراهيم
“رصـــــد الــــوطـــن”

ياعم فكها شويه
أفكها ؟!
أه ياعم أفرد وشك اللي يقطع الخميرة من البيت …
أفرده أفرده أزاى وليه ؟
ياسيدى النبى تبسم
أنت مجنون أتبسم أيه وأضحك ايه وهبل ايه وجنان أيه اللي أنت بتقوله أنت مش داري باللي بيحصل حواليك ؟
هو أيه اللي بيحصل !!!
الناس ماشيه تكلم نفسها في الشوارع
ليه ياعم مش لدرجه دي !
أنت شكلك مش عايش في الدنيا أنت عايش في دنيا الأحلام … من الأخر في الهيلاهوبا
أنا هيلاهوبا ؟!!!!!
أه طبعا …. بص حواليك يا أخى ….
• أوضاع البلد … من سياسة … وأقتصاد … وأمن … وأمان
• بص للخيانه اللى بقت في دم البشر
• بص لعدم الأستقرار الأسرى والمشاكل الأسرية
• بص لللأخ اللي بقى بيقتل أخوه
• والأب اللي بقى بيبص لمرات أبنه
• والبنت اللي بتنادي بالحرية علشان تمشى على حل شعرها
• والواد اللي لسه شنبه مخضر وعايز يعمل فيها راجل بشربه للسجاير والمخدرات
وغيرها من البلاوى اللي بقت فى الزمن دا …. ولا قلت البركه بقى حدث ولا حرج
كانت الحجه أمى ربنا يمسيها بالخير كانت تلم الدور ونأكل أحلى أكل ولا تحمل أبويا فوق طاقته …
وكانت اللقمه بتنزل في معدتنا مطرح ما بتسرى بتمرى …
وبنلبس ….
ولا الضحك والهزار اللي من قلب
الواحد كان بيحط دماغه على المخده بينام … مش زي دلوقتى الواحد يبقى مهدود وتعبان ونفسه ينام ومش عارف ينام … وحضرتك بتقولي أبتسم تخيل! دنا عندى اكتئاب شديد
وبتقولي أبتسم عبيط أنت
لا … أنا مش عبيط أنت بس اللي مش فاهم :
أنت واحد أتربيت زي كتير من المجتمع على حاجات معينه فضلت تتوارث وتتوارث لحد لما بقت حاجه طبيعيه أنها تبقى نمط حياة يوميه :
• في مشكله يبقى …
– أبرم بوز البطه … لكن مدورش على حل
– مش لاقى شغل … تتخنق … وتبوز … وتنعزل في أوضتك … طيب أنت أزاى بتقول مش لاقى شغل وأنت مش بدور لا نزلت زي بقيت الخلق الطبيعين اللي بيدوروا وأكتفيت أنك تسأل فلان وعلان وقاعد زي البطه البلدي في بيتكم
– أن يبقى أسهل عند حضرتك الشتيمه والغضب والخوف من بكره أكتر بكتير من محاولت أيجاد حل
– أنك تبوز وتأكل كتير وتتخن ويمسكك المرض أهون من أنك تخاف على صحتك وتسعى
– أنك تكلم عن الدين بالبوق بس أسهل من أنك تتضرع للربنا وتقول يارب أصلح الحال وأنا بسعى كمان وسعادني
عايز أسألك سؤال ؟ عملت أيه بالبوظ اللي يقطع الخميره من البيت غير الفقر والواكسه وتعب الأعصاب والمرض
ياسيدى جربت الأكتئاب عملك أيه ؟ ولا حاجه … طيب ما تجرب التفاؤل وأسعى صدقني هيجيب نتيجه …
دا ربنا قال :
• أسعى يا عبد وأنا أسعى معاك
• وقال كمان … أنا عند ظن عبدى بي … بمعني لو ظنيت شر هيجيلك شر … ظنيت خير … هيجيلك خير
وبقولك أيه ولو مش مقتنع بكلامى يبقى … أرجوك أكتئب فأنت في مناخ تشاؤمى

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات