فضفضة رضوى ابراهيم – “هبقى أعملها بكرة … تبقى قابلني”

فضفضة رضوى ابراهيم  "هبقى أعملها بكرة ... هههه تبقى قابلني".
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

فضفضة رضوى ابراهيم – “هبقى أعملها بكرة … تبقى قابلني”

فضفضة رضوى ابراهيم  "هبقى أعملها بكرة ... هههه تبقى قابلني"...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

فضفضة رضوى ابراهيم – “هبقى أعملها بكرة … تبقى قابلني”

23 سبتمبر، 2016, 2:01 م
1130
فضفضة رضوى ابراهيم – “هبقى أعملها بكرة … تبقى قابلني”
طباعة
فضفضة رضوى ابراهيم 

“هبقى أعملها بكرة … هههه تبقى قابلني”
******************************
كام مرة كنا ناويين نعمل حاجة وأجلناها … النهارده … بكره .. لحد لما بتروح وبيروح معاها لهفتها وحلاوتها…
كام مرة قولنا بكرة وراح علينا بكرة…
كام واحد عمره إتسرق فى كلمة “هبقى أعملها بكرة…”
كام واحد قال أنا عايز أصلى وهبدأ بكرة ومجاش بكرة علينا ومات
كام واحد قال خلاص أنا زهقت من كم المعاصي والذنوب وخلاص بقى كفاية وهبدأ من بكرة ومبدأش وبكرة في بكرة في بكرة لحد لما العمر عدى
كام مرة كان في شخص عايز تكلمه وتسأل عليه وتقول بكرة هبقى أكلمه ياريتك هتروح له … مع إن التليفون قدامك ومش هتيجي من دقيقة تطمن عليه وبعد لما تقول بكرة تلاقي الحق خد حقه والشخص دا مات وتقعد تبكي وتندم وتقول يارتني…
كام مرة زعلت شخص قريب منك وكان الزعل أهيف من البعد وقولت شوية كدا وهبقى أصالحه ولقيته بعد عنك سواء بارادته أو بالموت …
كام مرة كنت عايز تبارك لحد علي مناسبة حصلت له وتقول بكرة هأتصل بيه ووقت لما يجيلك مزاجك وتتصل تلاقيه يقولك هو إنت لسه فاكر … العيد خلص والكحك أتوزع…
كام مرة كان نفسك في حاجة جدا وكنت بتأجل فيها كتير ووقت ما جبتها محستش بفرحة … لانها جت في وقت غلط
كام مرة قلت فيها أنا بكرة هبقى أفوق لنفسى و جه بكرة .. و بعده .. و بعد بعده .. و إتفاجأت إنك نسيت نفسك
كام مرة أجلت فكرة الجواز وبكرة هفكر وبعده هفكر ويوم ما نويت بقى لقيت.اللي قدك متجوز ومخلف عيال طولك فحسيت إن عمرك جرى منك ومش هينفع يرجع وأي بيت بتخشوا أول سؤال بيتسأل هو إنت ليه متجوزتش لحد دلوقتي؟!هو أنت كنت مقضيها بقى…
كام مرة قولت هبتدي وبسبب كلمة “بكرة هبقى أعمل” مبدأتش ؟!
كام مرة خسرت حاجات بسبب “بكرة هبقى أعمل؟!”
كام مرة قلبك إتكسر بسبب “بكرة هبقى أصالح اللي بحبه” ومشي من قساوتك؟!
كام مرة ناس ملحقتش تسأل عليهم بسبب “بكرة هبقى أسال؟!”
كام مرة كان نفسك في حاجة وقادر إنك تجبها وبسبب كسلك أو ترددك راحت منك أو لما جبتها مفرحتش بيها؟!
ماتضيعش عمرك في “بكرة هعمل” لإن إنت مش ضامن عمرك ولا صحتك…
دا غير بقى اللي ينفع تعمله النهارده ممكن متعرفش تعمله بكرة ولا يبقى ليه أى تلاتين لازمة…
ولو مصمم إنك هتبقى تعمله بكرة … هههه تبقى قابلني

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات