فعاليات مؤتمر ” التوعيه بإضطراب أمراض التوحد” بنقابة أطباء كفر الشيخ

كتبت/ سوزان هاشم "رصــــد الـــوطـــن" فى اطار اليوم العالمى للتوعيه.
Article rating: out of 5 with ratings

فعاليات مؤتمر ” التوعيه بإضطراب أمراض التوحد” بنقابة أطباء كفر الشيخ

كتبت/ سوزان هاشم "رصــــد الـــوطـــن" فى اطار اليوم العالمى للتوعيه...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

محافظات

فعاليات مؤتمر ” التوعيه بإضطراب أمراض التوحد” بنقابة أطباء كفر الشيخ

8 سبتمبر، 2017, 7:30 م
453
فعاليات مؤتمر ” التوعيه بإضطراب أمراض التوحد” بنقابة أطباء كفر الشيخ
طباعة
كتبت/ سوزان هاشم
“رصــــد الـــوطـــن”

فى اطار اليوم العالمى للتوعيه بأمراض التوحد فكان اليوم الجمعه؛ دور نقابة الاطباء بكفر الشيخ تنظيم مؤتمرآ طبيآ للتوعيه بمرض التوحد بحضور كوكبه من الاطباء المتخصصين وخلال ذلك تم مناقشه تفاصيل مرض التوحد فقد قال الدكتور أحمد رؤوف ،رئيس الجمعية العصبية للأطفال، ليس هناك علاج محدد لمرضى التوحد، مؤكدا أن نسبة الإصابة بالمرض فى مصر 8 أشخاص من بين كل ألف شخص، وإصابة الأطفال الذكور أكثر من الإناث، إذ أن بين كل 4 أطفال مصابين بالتوحد طفلة واحدة مصابة.

‎وأضاف أن مرض التوحد لا يتعارض مع العبقرية، فهناك علماء كثيرون عباقرة يعانون من مرض التوحد، مؤكداً أن كل طفل مصاب بالتوحد يعتبر حالة منفصلة عن بقية الحالات المصابة بنفس المرض، ولابد من اتخاذ أحد أساليب العلاج المتعددة المناسبة مع حالة الطفل، مطالبا الأسر بإتباع العلاج السلوكى والنفسى مع الطفل ليتحسن.

وقد حدد صفات الطفل المصاب بالتوحد بأنه انعزالى ولا يهتم بالطعام ولا يطلبه خاصة فى سن عامين، ولا يتقبل الآخر ولا يعانقهم، فلديه برود عاطفى، ويردد كل كلمة عند سماعها، وليس لديه القدرة على الاستخدام العسكى للضمائر ، أو القدرة على اللعب التخيلى، ويتصف بعدم الخوف لذا يجب مراقبتهم.

‎ومن جانبه قال الدكتور مصطفى عباس استشار المخ والأعصاب بجامعة الأزهر، إن الهدف من مؤتمر التوعية بمرض التوحد، بحث الجديد فى علاجه، والوقوف على حقيقة هذا الاضطراب وحجم مشكلته، والخروج بتوصيات طبية تسهل الاكتشاف المبكر للحالات.

‎وأضاف ، كما يهدف المؤتمر للوقوف على الأنواع الجديدة من العلاجات الطبية لهذا الاضطراب، مؤكداً أن تنظيم المؤتمر جاء نتيجة زيادة حالات اضطراب التوحد، وتعدد معاناة فئة غير قليلة من المجتمع ماديًا ونفسيًا، مشيرا إلى أن غموض هذا الاضطراب من الناحية العلمية ما زال لغزًا محيرًا للأطباء.

‎واكد ايضا الدكتور محمد بسيونى، نائب رئيس المؤتمر، إن نسبة الإصابة بالمرض على مستوى العالم 20% ، وهو من أمراض العصر الخفى، ولا يمكن معرفته إلا من خلال أساليب متعددة لاكتشاف إصابة الطفل بالمرض، مؤكداً أن الطفل المصاب بالتوحد منطوى، وذكاؤه مرتفع، وفى حال عدم اكتشاف مرضه مع سوء المعاملة يتحول لطفل مكتئب ومحدود الذكاء ومن الممكن فقده للنطق وللسمع.

‎وأضاف، أن من بين أهداف المؤتمر توعية الأسر بكيفية التعامل مع الطفل ، وتحديد نوعية الأساليب التى تتعامل الأسر من خلالها مع الطفل لاكتشاف المرض مبكراً لتسهل عملية علاجه، ولإعطاء نتائج إيجابية وعليهم تقبل المرض، والاستفادة من الذكاء الذى يتميز به الطفل، فعلاج المرض نفسى، مؤكدا أن هناك علماء وأشخاصا حصلوا على جائزة نوبل يعانون من مرض التوحد، ومروا بمراحل متعددة حتى تم شفائهم منه.

‎ومن جانبه اضافت؛ الدكتورة عزة الأشوح مسئول الدمج بمديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ، أن المؤتمر شمل عددا من الفعاليات منها إقامة ندوة إرشادية تفاعلية للأهالى لكيفية التعامل مع الأطفال المصابين بالتوحد والرد على أسئلتهم.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات