الرئيسية أخبار خبراء ومصرفيون قريبًا.. الدولار يتراجع إلى 12 جنيهًا

خبراء ومصرفيون قريبًا.. الدولار يتراجع إلى 12 جنيهًا

moda 490
خبراء ومصرفيون قريبًا.. الدولار يتراجع إلى 12 جنيهًا
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب / محمد عبدالله سيد الجعفرى
“رصـــــد الــــوطــــن”

توقع خبراء اقتصاديون ومصرفيون، أن يتحرك الدولار في إطار 1% و2% هبوطا بشكل مؤقت في إطار سياسة محكمة لدى البنك المركزي للحفاظ على مكاسب استقرار العملة وزيادة الحصيلة الدولارية الناتجة عن الدولار، مؤكدين أن استقرار سعر الصرف في الوقت الحالي يمثل استفادة أكبر للاقتصاد من تراجعه لمستوى متدن.

وسجل الدولار تراجعا كبيرا له منذ 4 أشهر بنسبة تتراوح بين 5 قروش و15 قرشا، بعد استقراره منذ منتصف مارس تقريبا قرب 18 جنيها، وسجل الدولار في البنوك اليوم نحو 17.84 جنيه للشراء، و17.94 جنيه للبيع.

قال هاني جنينه، الخبير الاقتصادي ورئيس قسم البحوث السابق لـ”بلتون المالية القابضة”، إنه طبقا للحسابات الطبيعية يمكن للدولار أن يتراجع إلى 12 و11 جنيها بدعم من حصيلة دولارية حصلت عليها مصر من بيع أذون وسندات بقيمة 10 مليارات دولار.

وأرجع هاني العراقي، الخبير المصرفي، تراجع الدولار خلال اليومين الماضيين بقيمة وصلت إلى 15 قرشا، إلى تعافي الاحتياطي الأجنبي بعد نجاح الحكومة في الحصول على دولارات من حصيلة بيع أذون وسندات خارجية، إضافة إلى تعافي الصادرات مع وجود إجراءات تحد من عملية الاستيراد وبالتالي تخفيف الضغط على طلب الدولار.

وتوقع العراقي في تصريح ، أن يواصل الدولار تراجعه خلال الأسبوعين المقبلين ليصل إلى 16 جنيها، إذا ما زاد الطلب في ظل توفير المركزي العملة للبنوك التجارية وبالتالي تلبية طلبات العملاء.

قالت يمن الحماقى، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، إن تراجع سعر الدولار اليوم ليسجل أقل من 18 جنيها للبيع والشراء بالبنوك لأول مرة منذ نحو شهرين أمر إيجابى.

وأضافت الحماقى، أن جميع المؤشرات تدعم تراجع سعر الدولار، خاصة أن 18 جنيها التى ثبت عندها لوقت طويل ليست السعر الحقيقي له، ولا تحقق القيمة العادلة للجنيه المصرى بشهادة مسئولى صندوق النقد الدولى.

وأشارت إلى أن الفترة المقبلة يجب أن تعمل الحكومة على تحقيق أداء اقتصادى يدعم هذا النزول فى سعر الدولار، والعمل على جعله أمرا مستداما، لأن تراجعه وصعوده يعد أمرا خطيرا على الاقتصاد ويمنح مؤشرا على عدم الاستقرار أفضل منه أن يستقر السعر ولو عند قيمة أعلى من الحقيقية.

وطالبت الحماقى الدولة بتدعيم السياسات الموفرة للعملة الأجنبية مثل الاعتماد أكثر على المنتجات المحلية لتوفير الاستيراد، والعمل على عودة السياحة التى تحقق دخلا بالعملات الأجنبية، متوقعة أن يستمر التراجع فى سعر الدولار خلال الأيام القليلة المقبلة، لأن الفترة الحالية تتزامن مع موسم نزول المصريين العاملين بالخارج وقيامهم باستبدال العملات القادمين بها من الخارج وقيامهم بشراء وحدات سكنية وسلع متنوعة، ما يزيد من حصيلة العملات الأجنبية المتوفرة بالسوق المحلية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.