الرئيسية المرأة قصة علاج “اسمن امراه فى العالم ” بالهند حقيقه خياليه ام شو اعلامى

قصة علاج “اسمن امراه فى العالم ” بالهند حقيقه خياليه ام شو اعلامى

moda 1470
قصة علاج “اسمن امراه فى العالم ” بالهند حقيقه خياليه  ام شو اعلامى
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت/ سوزان هاشم
” رصد الوطن ”
فى تصريح اليوم الثلاثاء؛ أكد تقرير نشره موقع “DNA India”، أن الطبيبة الهندية “أبارنا جوفيل بهسكر”، رئيسة قسم جراحة السمنة في مستشفى “سيفي”، والتي كانت واحدة من من فريق الأطباء المسئول عن علاج المصرية “إيمان عبد العاطي”، صاحبة لقب “أسمن امرأة في العالم”، استقالت من علاجها، وأعلنت عن الأمر عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مشيرة إلى أن السبب وراء ذلك هو “الأقارب غير المكترثين”.مما اتت هذه الخطوة بعد تصريحات “شيماء سليم”، شقيقة “إيمان”، بمقطع فيديو لها والتي قالت فيها إنها وشقيقتها تعرضتا للخداع من قبل الطبيب الهندي الذي عرض المساعدة ونقل شقيقتها من مصر لتلقي العلاج، ووصفته هو وفريقه بـ”الكاذبين”؛ وتزعم “شيماء” أن حالة “إيمان” حرجة، وأنها لم تفقد 250 كيلو جراما كما يقول الطبيب.مما اضاف الموقع الهندى ؛ أن مستشفى “سيفي” طلبت من “شيماء” إعادة “إيمان” إلى مصر بعد أسبوعين، لكن “شيماء” هاجمت إدارة المستشفى والأطباء قائلة إنهم لم يحققوا وعدهم بمساعدة شقيقتها على السير.يذكر أن الطبيبه الهنديه “بهسكر” كانت واحدة من الأطباء الذين سافروا إلى الإسكندرية لنقل “إيمان” إلى “مومباي” بالهند، وأوكلت إليها مهمة الحفاظ على استقرار حالتها خلال الرحلة، وتحدثت إلى وسائل الإعلام خلال الأيام الأولى لوصول “إيمان” إلى الهند، عن التحديات والصعوبات التي تتضمنها عملية العلاج.وقالت الطبيبة عبر “فيس بوك”، بحسب ما ذكر بالموقع الهندى ، إن حالة إيمان تعد مثالا على أسوأ أنواع الاعتداء، الذي يمكن أن تشنه عائلة مريض على طبيب، مضيفة أن ما فعلته شقيقتها كان أسوأ من الاعتداء جسديا على طبيب فهي حطمت رابط الثقة بين الطبيب والمريض.وأعربت عن دهشتها من أن شقيقة “إيمان” اختارت المضي في هذا الطريق، اليوم، وفي الوقت الذي تعد فيه صحة “إيمان” أفضل من أي وقت مضى خلال الـ25 عاما الماضية.وتابعت: “نحن لا نحتاج لإثبات أي شئ لأي شخص، إذ أن الحقيقة واضحة أمام الجميع”، مضيفة: “أنا أحتج على أي من نوع من الاعتداء على الأطباء، واحتفظ بحق الرد.. واعتقد أنه في حال لم يكن لدى المريض أو عائلته إيمان في الأطباء أو المستشفى الذي يتلقى فيه العلاج، فعليهم البحث عن بديل”.وقالت في نهاية المنشور على صفحتها الشخصية إنها تستقيل رسميا من رعاية “إيمان عبد العاطي”، وبشكل فوري.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.