قصص من التاريخ “الملكة البيضاء “

كتبت : سماح احمد "رصــــــد الــوطن" الملكة البيضاء أو العروسة.
Article rating: out of 5 with ratings

قصص من التاريخ “الملكة البيضاء “

كتبت : سماح احمد "رصــــــد الــوطن" الملكة البيضاء أو العروسة...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

ثقافة

قصص من التاريخ “الملكة البيضاء “

29 يونيو، 2018, 10:50 م
552
قصص من التاريخ “الملكة البيضاء “
طباعة
كتبت : سماح احمد
“رصــــــد الــوطن”

الملكة البيضاء أو العروسة البيضاء كما سماها المصريون
في عام 1896 في الاقصر تم اكتشاف هذا التمثال النصفي
لسيده رائعة الجمال بيضاء اللون ذو ملامح مصرية جميلة
لم يكن معروفاً من هي ولا اسمها ولا فترة وجودها
او لأي اسرة تنتمي ولكن من هيئتها والتاج المرصع بالثعابين
وعلي جبتها الصل الملكي والذي يمثل وادجيت حامية الوجه البحري ودشرت حامية الوجه القبلي
دل علي انها ملكة مصرية ولكن من هي هذه الجميلة الفاتنة ؟
ظلت معروفة باسم الملكة البيضاء
الجميلة المجهولة
حتي عام 1981 حين اكتشف تمثال آخر لها من أجمل تماثيل مصر
في مدينة أخميم في سوهاج بجوار تمثال الملك رمسيس الثاني فعرف العالم كله هوية الملكة البيضاء الساحرة
إنها ” ميريت آمون” ….محبوبة آمون
الابنة الرابعة للملك رمسيس الثاني من زوجته الملكة نفرتاري، وأصبحت هي الملكة بعد وفاة والدتها
وكانت منشدة وموسيقيه في معبد حتحور
هذا التمثال الرائع بالمتحف المصري فيه رمزان في غاية الغموض.
في اليد اليسري تمسك ميريت امون بشئ علي شكل النتر حتحور
هل هو آلة موسيقية مثل الات النفخ مثل المزمار
او الناي مثلا ؟ ربما وخصوصا انها كانت منشدة حتحور
وجود هذه الالة التي نراها اول مرة في تمثال لملكة
يدل علي انها كانت موسيقية مبدعة ومحترفة العزف
خصوصا ان النساء في مصر القديمة كن ينشدن فقط
ولا يؤلفن قطع موسيقي لان التلحين الموسيقي كان
من مهمة كهنة المعابد ويمثل ايضا
الحرفية والتقدم في اختراع الآلات الموسيقية لتأخذ اشكال غير تقليدية
الرمز الثاني والمهم جدا وايضا الخامض جدا
هو رمز البتلة اوالزهرة الثمانية اوراق علي
الثدي الأيسر للتمثال ما معناه ؟؟
كانت الزهرة الثمانية اوراق احيانا تدل علي الثامون المقدس
في بعض مناطق كيمت
هل هذا الرمز مجرد زهرة تدل علي الرائحة الذكية او جمال الروح
او تستكمل جمال الشكل ؟
التمثال في غاية الروعة والجمال
ويثبت بدون شك ان المصريين كانوا بيضاء البشرة
وانهم كانوا عرق آخر غير العرق الكوشي في الجنوب
ميريت امون ابنة رمسيس الثاني العظيم
اعظم من حكم ارض كيمت في الأسرة التاسعة عشر
هي بالتاكيد ملكة مصرية من روح وطينة ارض مصر
وجمال مصري فريد لا تمل العين من رؤيتها
وهذا هو ….الجمال المصري

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات