الرئيسية آراء كوبر….وكأس العالم

كوبر….وكأس العالم

moda 567
كوبر….وكأس العالم
واتساب ماسنجر تلجرام
بقلم محمد حميدة
“رصــــد الـــوطــن”

مونديال كأس العالم هو الحبيب، الذي كان المنتخب الوطني وجماهير مصر وكل أهالي المحروسة.. علي أمل اللقاء به واحتضانه بحرارة.. ولكن للأسف الشديد.. كان الحبيب “تقيلاً.. والتقل صنعة”..

كان الفوز ضرورياً.. ولا بديل عنه في لقاء برج العرب.. وهذا في حد ذاته يمثل خطوة علي طريق تصحيح المسار الذي جعل من المنتخب الوطني حملاً وديعاً، رغم النتائج التي جاءت علي حساب المستوي.

الطريف في الأمر.. أن التفكير العقيم الذي أتي بسلسلة من الإخفاقات، هو نفسه الذي يتكرر مثلما تردد بعد تعادل الكونغو مع غانا في أكرا.. إذ كان يحلو للبعض أن يردد أن هذه هي عدالة السماء، أن يعوض الله المصريين خسارتهم أمام أوغندا بنجاح الكونغو في إبعاد النجوم السمراء عن المنافسة.

أي عدالة سماء.. والمنتخب لم يقدم في كمبالا شيئاً يذكر.. وكان يستحق الهزيمة! عموماً.. لو بطلنا نحلم.. نموت أحسن!

الشطارة أن توفر الجبلاية الأجواء والإجراءات التي تجعل الصراع علي القمة بين أكبر عدد من الفرق.. لا أن تكون البطولة في القاع بين أغلبية تعيش وتحلم بالبقاء.

كم أتمني أن نشاهد ونتابع دوري أكثر سخونة بقواعد صارمة لا تفرق بين كبير وصغير.. وأن تنعم الفرق بعدالة تحكيمية تجعل المسألة سهلة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.