الرئيسية حوادث لا احد فوق القانون “الجميع تحت طائله القانون”

لا احد فوق القانون “الجميع تحت طائله القانون”

moda 1148
لا احد فوق القانون “الجميع تحت طائله القانون”
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت/ سوزان هاشم
“رصـــــد الــوطن”

فى حادثه من نوعها نجد مشادات بين احد افراد الشرطه واحد المواطنين وغالبآ ما تنتهى برفع سلاح رجل الشرطه على المواطن اما بإصابته او قتله ولكن لا يمنع ان يوجد منهم رجال شرفاء يقومون بواجبهم على اكمل وجه فنحن نائمون وهم واقفون لحمايه الوطن والشعب فنحن منعمون وسط احبابنا وهم معرضون للقتل غدرآ، وظهرت بل زادت هذه الظاهره بعد ثوره 25يناير عندما ضاعت هييه رجال الشرطه واصبح التعدى عليهم بقصد او بدون
فكانت الحادثه هذه كانت اليوم الاحد 28/5/2017 الساعه 5قبل الافطار امام الموقف الجديد فى طلخا محافظة الدقهليه الملازم اول/ عبد الله ابراهيم ، واقف يوزع امساكيه رمضان على الركاب كما ورد بمواقع التواصل الاجتماعى وعندما قام بسحب رخص احد السائقين يدعى/ كريم محمد فايد سائق من شارع الحناوى بطلخا بيشاهد فالظابط كما روا الاهالى قال ان لا احد يقف يتفرج وكان السائق قال له يا باشا انا بتفرج زى اى حد فحصلت المشاداه بينهم وادت لاصابة الضابط والسائق عندما تبادلوا الضرب بالدماغ والارجل ودفاع كلاهما عن نفسه، ولكن عندما تداول المقطع الفيديو للمشاداه بمواقع التواصل الاجتماعى مع مطالبه الجميع بمحاسبة المخطئ تطوع احد المحامين يدعى/ ابراهيم عبد النبى، للدفاع عن السائق ان كان مظلومآ فقد قام بمشاركه الفيديو على حسابه الشخصى قائلآ(
أنا مش ضد جهاز الشرطة حتى لو كان جهاز الشرطة ضدى والعنف و البلطجة و تجاوز وعدم إحترام القوانين سلوك مرفوض سواء من المواطن أو الموظف العام أيا كان ما يشغله من منصب وهذه الواقعة مصورة لحسن حظ المواطن .
مضافآ؛سواء المواطن له حق أو الظابط له حق أنا متأكد أن مدير أمن الدقهلية اللواء/أيمن الملاح، هيصدر تعليماته بتبرئة الضابط حتى لو كان غلطان ويتم تلفيق قضية ضد المواطن وأكيد التحريات هتبقى حسب توجيهات السيد المدير .زى ما حصل معايا وعشان أنا وقع عليا ظلم بين و حتى الأن لم أدافع عن نفسى ،لذلك أنا هتطوع وأتضامن مع المواطن و له حق ربنا يسهل والله المستعان .
وبعد ان قام بالاطلاع على ملابسات الواقعه وظروفها وتوجه لمركز شرطه طلخا كتب ايضآ تدوينه اخرى قائلآ(بكل أمانة وموضوعية وبعد التوجه لمركز شرطة طلخا والإطلاع على ملابسات الواقعة وظروفها؛ الضابط كان بيشوف شغله ولم يخطئ والمواطن بدأ بالتهجم على الضابط واستفزازه حتى تطور الموضوع بالإشتباك بين المواطن والضابط وبالفعل الضابط مصاب بالرأس وكسر بسنة فى فمه وظاهر بالفيديو قميص الضابط مفتوح وفى مقاومة من المواطن وهو ممسك بقميص الضابط.
مضيفآ؛ وعلى فكرة المواطن المقبوض عليه مسجل شقى خطر فئة ( ب ) وله 36 سبقة وهى عبارة عن سرقات وحبوب مخدرة وضرب وانتهى بقول ” والله على ما أقوله شهيد “و أنا بتراجع عن تطوعى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.