الرئيسية أدب لماذا لم يسألها أحد ..؟

لماذا لم يسألها أحد ..؟

moda 1281
لماذا لم يسألها أحد ..؟
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت / صحر أنور
.
.

الكل يهواها
يطلب ودها .. يذوب في سحر عطرها
يعشق تفاصيل رسمها وخصرها ونظرة عيناها
تدق قلوبهم على نغمات خُطاها
تنظر إليهم .. تبحث فيهم عن أمير أحلامها
لم يسألها أحدٌ يوماً اين قلبها ؟
وماذا عن أحلامها ؟
لم يحاول أحدٌ يوماً يسرق عقلها ؟
أسفاً على رجلٌ لم ير قي المرأة إلا جسدها
لسنا في زمن الحريم .. كي تستكين في خدرها
و كان ذلك ردها .. حين أغلقت بابها
أميري مازال في الغيب هناك
ساكن أعلى نجمة بالسماء
تنجلى الغيوم من بسمة ثغره
يعلم أني لستُ دمية بيده بل أني رفيقة دربه
ولست مجرد تابعة
أوقطة أليفة تتمسك بأطراف ثيابه
لكن يُدرك أني أتيت إليه من زمن العشق القديم
أني وحيدته ..صغيرته ..فى البعد والقرب حبيبته
وأني الأمل الذى ينتظره
فى عالم ليس له وجود… إلا في عالمي
في حضن عينيه يذوب جليد شتاء حياتي
أُبُحر فيها … آااه كم أعشق الإبحار في حنانها
نخوض معارك الحياة معاً كجندي وسلاح
يحميني ويبني لي بيتاً بين أضلعه
فأسانده وأصبح لعدوه سمٌ وخنجرٌ
يسري في شرياني كالدماء عشقه
يعزف أيامى ألحاناً وأنغاماً
يرسلنى إلى دنيا السعادة
ثم يجذبني مرةً أخري إلى عالمه
أحطم كل الأسوار والسدود
وأعبر معه كل البحار والحدود
كى نكون معاً لآخر العمر كما نريد
في عالم لن يرى يوماً قصة عشق مثلنا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.