مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام .. قلعة الثقافة .. راعية مواهب ومبدعى الوطن العرب

  كتب د. حاتم العنانى (مصر) {ليس الحياة بأنفاس نرددها.
Article rating: out of 5 with ratings

مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام .. قلعة الثقافة .. راعية مواهب ومبدعى الوطن العرب

  كتب د. حاتم العنانى (مصر) {ليس الحياة بأنفاس نرددها...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام .. قلعة الثقافة .. راعية مواهب ومبدعى الوطن العرب

8 مارس، 2019, 6:45 م
425
مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام .. قلعة الثقافة .. راعية مواهب ومبدعى الوطن العرب
طباعة

 

كتب د. حاتم العنانى (مصر)

{ليس الحياة بأنفاس نرددها * إن الحياة حياة الفكر والعمل}

{إذا أحبَّ الإنسانُ شيئاً، وعملَ على تطويرِ مهارتِه ومواهبِه؛ أبدعَ وتَميّزَ}

(أولادنا أمانة في أعناقنا وهم رسالة الحياة الخالدة)

((عندما نسلط الضوء على مواهب أطفالنا وننشر ثقافتهم ونغني معارفهم فنحن نبني جيلا واعيا لمستقبل ناجح))

كل التحية والتقدير للجهود المثمرة لمؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام – ومقرها الرئيسى سوريا (بلاد الشمس الساطعة) – برئاسة معالى السفيرة الدكتورة الشاعرة المبدعة أم المواهب والمبدعين / رواء العلى – رئيسة مجلس الإدارة – .. دام عطائك سيدة العطاء راعية مواهب ومبدعى الوطن العربى على جهودك المثمرة يا ملاك وهدية السماء.

نشرت مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام مسابقة للمواهب المبدعة من أطفال الوطن العربى تحت عنوان (لأولانا حق علينا) بغرض تنمية وتشجيع المواهب

فتحت المؤسسة باب الإشتراك فى مسابقتها الدولية لكل الدول حيث شاركت البراعم المبدعة من دول الوطن العربى بتقديم أعمالهم فى الفن التشكيلى وإلقاء الشعر والغناء والإعلام والكتابة الأدبية .

أعلنت المؤسسة عن نتيجة المسابقة بعد قرار لجنة التحكيم :-
1- المجموعة الأولى : (الدرع الذهبى تثمينا للإبداع والتميز)
2- المجموعة الثانية : (وسام التميز تثمينا للتميز)
3- المجموعة الثالثة : (شهادات شكر وعرفان تثمينا للإبداع)

سعد الفائزون لنيلهم صدى لإبدعاتهم التى كشفت عنها وقدمتها للعالم أيقونة الشعر – (كما لقبتها الصحافة) – رواء العلى .. سيدة العطاء .

تقول السفيرة د. رواء العلى :
((عندما أحفز طفل وأهتم بنتاجه يخلق في قلبي شعورين : حنان لماضي الأمس وحنين لما سوف يكون في الغد .. فرجال اليوم هم أطفال الأمس وأطفال اليوم رجال الغد .. فلنحافظ على فصول الربيع القادمة ليعشب العمر والوطن)) .

لا أدرى بماذا أنادي الشاعرة / رواء العلى ؟.. أأكنيها (أم المواهب والمبدعين .. أم الشهدين .. زوجة البطل .. سيدة العطاء .. سيدة الجيل .. أيقونة الشعر) تعددت الألقاب والشخصية واحدة .. هذا إن دل على شيئ إنما يدل على حب وتقدير واحترام الآخرين لشخصها الكريم .

بساط من خيوط عمر أيقونة الشعر/ رواء العلى (الزهرة النيسانية النابضة بالعطر):
*******************************
رواء العلى نموذج متفرد للغة إبداعية رصينة صاحبة قلم وقّاد ، حملت الإحساس ، فكانت منقادة، لتكون لأعمالها الريادة. صفوة الشعراء المعاصرين المنشغلين بقضايا الوطن . الكتابة وإلقاء الشعر بالنسبة لها حياة.تأتيها الأفكار من أحلامها ومواقف تثير خيالها . أديبة تعبر بالقلم , وتنسج خيوط المستقبل.مرهفة الإحساس,، ، قلبها يحمل إنسانية لا حدود لها، وفكرها يحمل قيما راقية.

تكتب وقت ما تجد أبطالها يصرخون بداخلها ويحتاجون أن يتجسدوا في الورق ، ليس لها طقوس معينة . تكتب لأن الكتابة راحة لشخصها .

تمتلك مصْطَلحاتِ وألفاظٍ وعبارات ذات مدلولات ثقافية ومفاهيم فكرية عديدة ومتنوِّعة، شاعرة تعرف كيف تجعل من القصيدة غيمة أو سماء أو أرضاً أو حلماً أو حقيقية ؟، قصائدها تجمع العديد من المشاعر مع كل صفحة نقوم بطيِّها،تفيض على قرائها رصانة إقناعا.

عبقرية شعرها فى الحركة الإنسيابية التى يتحلى بها نصها الشعرى .. شاعرة بمثابة مدرسة ثقافية – هامت بالقلم عشقا وبالحرف سحرا .دخلت خارطة الشعر بقوة، فمن يقرأ إبداعاتها ؟. سيجد فيها الجمال والروعة والأسلوب المؤثر.

إحدى النجوم التي سطعت في سماء الأدب فالموهبة سر الإبداع .. فالمواهب تتفاوت وشاعرتنا الجميلة لا تزال تواصل وتبدع في مواهبها . تلألأت في سماء الإبداع .. أبدعت وأمتعت وأقنعت وقدمت نموذجا رائعا.

“جامعة عربية” بامتياز مع مرتبة الشرف . تتحدث عنها إنجازاتها الأدبية.
مسيرة أدبية تنساب بأطياف العبقرية عبر أرجاع البقاع .إحساسٌ مرهف يمزج الواقع بالخيال .

عاشت طفولة مولعة بالقراءة ، تلك هي الفطرة الأولى التي فيما بعد عززتها بالمعرفة المكتسبة بقراءة أمهات الكتب التي أكسبتها الهوية الثقافية الحقيقية وأصبح لها أسلوب مميز بحضورها الثقافى.

شاعرة مبدعة متميزة، تحمل قصائدها جمال مشاعرها ، وتنثرالثقافة بين أرجاء مجتمعها ليشعر بكمّ المشاعر التي بداخلها . ريشتها الأدبية تلامس البعد النفسي تستكشف معاناة الأيام .

موهبتها التي صقلتها مع الزمن جعلتها تحلق إلى فضاء واسع سيعا لتحقيق جملة من الطموحات والآمال التي تسيطر عليها.
قوة الإبداع لديها تتأتى من قوة حضوره ، وجماله ، وجديته ، وما حققته من إبداع متجدد ، يمكن أن ينظر إليه بعين الدهشة والإعجاب .

لها بصمة أكدت حضورها كشاعرة ذات أسلوب متميز مختلف فأعمالها التي أسهمت بها أكدت مدى تفردها وإحترامها لخصوصيتها ولأن تكون اسما مرموقا فاعلا وسط الحركة الأدبية.

((شاعرة تكتب حتى إذا نضبت محبرتها وجفت فتكتب بدمائها))

الألقاب الشرفية :
1- أم الشهيدين
2- زوجة البطل
3- سيدة العطاء
4- سيدة الجيل
5- أيقونة الشعر
6- أم المواهب والمبدعين

الجنسية والإقامة : سوريا (بلاد الشمس الساطعة)

الحالة الإجتماعية :
1- زوجة بطل ضابط طيار مصاب بفقد إحدى عينيه
2- أم لشهيدين ((( الشهيد (حق) والشهيد (حي) )))

المناصب القيادية :
1- رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام
2- رئيس مجلس إدارة الصفحة الثقافية لوكالة المدائن الإخبارية
3- سفيرة النوايا الحسنة لمنظمة أجنحة السلام والديمقراطية الدولية
4- سفير السلام العالمي
5- مستشارعام لإتحاد القبائل العربية في سوريا وفلسطين
6- مستشارالأمين العام المركزي لإتحاد السلام للقبائل العربية
7- عضو الأمانة المركزية لإتحاد السلام للقبائل العربية

الدورات المتحصلة عليها :
1- دبلوم البرمجة اللغوية العصبية
2- دبلوم مدرب مدربين ( TOT ) .
3- دورة إدارة الوقت
4- دورة فن الإتكيت والبروتكول
5- دورة القراءة السريعة
6- دورة تنمية التفكير الإبداعي الثقافي
7- الحصول على شهادة الجدارة القيادية

التكريمات :
1- الدكتورة الفخرية فى الثقافة
2- تكريم عام 2017 م بعيد المرأة العربية من بين سبعة نساء على مستوى الوطن العربي
3- شهادة تقديرية من منظمة الهلال الأحمر العربى السورى
4- شهادتان تقديرتان من رئيس لجنة الدفاع العربي السوري في لبنان
5- طبع ديوان (إليك يا ليلة قدري) من تأليفها ((الطبع إهداء من منظمة حقوق الإنسان تكريما لما تنشر من ثقافة عربية ))
6- مبتكرة فكرة مشروع لمة شمل عربي ثقافي من خلال مؤسستها (الجيل الجديد للثقافة والإعلام
7- شهادة شكر وتقدير من مؤسسة المبدعين العرب – (ومقرها الرئيسى مصر) – تقديرا لشخصها الكريم وجهودها العظيمة وأعمالها الرائعة وإنجازاتها المثمرة التى أسهمت وتسهم فى خدمة قضايا الوطن وصالح المجتمع 2019م

رواء العلى قدمت نموذجا رائعا .. من مقالى هذا أوجه رسالة لرائدات الأعمال والمستثمرين بالدعم المادى لمؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام لتحقيق نشاطها الثقافى والإعلامى على أكمل وجه وأطالب الكيانات الدولية بالدعم المعونى لهذه السيدة التى تحمل هم الوطن وتسعى لتنشئة جيل مثقف واعى .

بأصدق المشاعر وأشد الكلمات النابعة من قلب وفى نابض بالإحترام والتقدير نحيي شاعرتنا السورية المبدعة / رواء العلى .

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات