الرئيسية آراء ماذا يريد الرجل من المرأة؟

ماذا يريد الرجل من المرأة؟

moda 543
ماذا يريد الرجل من المرأة؟
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت / عبير إمام 

"رصــد الــوطــن"


ماذا يريد الرجل من المرأه
سؤال كثيرا من الرجال لايعرفون اجابتة ….لانهم يعتبرون المرآة ملكا لهم …. والكثير منهم لا يحفظ من احاديت النبى صل الله علية وسلم فى علاقتهم بالمرآة غير حديث السجود … لو كان السجود لغير الله لاامرت الزوجة ان تسجد لزوجها….
فحينما يقبل الرجل على الزواج ينظر للمرآه انها امة واختة وصديقتة وحبيبتة وفيما بعد يعتبرها ام اولادة ….
مايلبث ان تمر السنين حتى يعتبرها دادة الاولاد والخادمة الخاصة لسيادتة ومدرسة الاولاد …. وممرضة فى كثير من الاحيان .. ومشاركة مادية فى المصروفات المنزلية فى حالة عملها …..
واتى هذا التفكير العقيم منذ ان عرف الانسان ان الله سبحانة وتعالى خلق ادم ثم اخذ منة ضلع وخلق منة حواء … وانها خلقت من ضلعا اعوجا …..
لم يقراء قول الله تعالى ….
النساء 1 {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ 
ثم خلق منها كل الانفس فقال سبحانة وتعالى …
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} – النساء (1)
فالتمييز لسيدنا ادم هنا انة بداية خلق الانسان وليس فى التكوين الجسمانى ولا العقل عن سائر خلق الله ….
فجميع البشر هم نفس الخلق والشبة فى التركيبة والوظائف الجمسانية والعقلية …
لكن الاختلاف فى الانسان هى النفس ….
وجعل هذة النفس هى المسئول الاول امامة عما يفعلة الانسان فى الحياة الدنيا فقال سبحانة وتعالى ..
{كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ} – المدثر (38)
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ} – ق (16)
يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} – آل عمران (30)
َوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ} – الزمر (70
والاهم من ذلك كلة خلق لها نفس ماقابلة لها ليسكنوا الى بعضهم ….
والسكن يعنى الاستقرار والامان والهدوء والسكينة
وجعل بينها مودة ورحمة فقال سبحانة وتعالى ..
{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} – الروم (21
فمتى يقتنع الرجل ان المرآة لا تختلف عنة ولا يتمييز عنها وان لكلا منها الدور المناسب لطبيعتة النفسية وليس الجسدية ….وان كلا منهما سكنا للاخر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *