الرئيسية المرأة ما هو جوهر المرأة الحقيقي؟

ما هو جوهر المرأة الحقيقي؟

moda 638
ما هو جوهر المرأة الحقيقي؟
واتساب ماسنجر تلجرام

أ/سهى أحمد

 

خبيرة التنميةالذاتية متخصصة في علم النفس الايجابي وباحثة العلوم الإنسانية وتطوير الذات


جوهر المرأة الحقيقي في جمال أخلاقها روحها ورجاحة عقلها قبل شكلها واللي هتلاقيها تتسم بالسلام الداخلي ده لوحده كفيل لانعكساس جوهر جمالها داخليا وخارجيا في اي مكان متواجدة فيه…ليها .. هيبة بتبث الرعب في أعدائها
امرأة بتهتم بنفسها وبتهتم بجمال شكلها وانوثتها
وزينتها انها
بتحترم ذاتها واثقة و متصالحة ومتصارحة مع نفسها
هي ملكة في نفسها 👑👑 صاحبة إنجازات مفيدة وأهداف سامية لنفسها وأسرتها ومجتمعها وبتكون قد المسؤلية َ اللي بتتولها بنجاح في حياتها الزوجية؛ مع زوج خلوق ناضج ورجل ب أفعاله وقد المسؤلية هو كمان معاها عشان العلاقة تتوازن وتنجح
ومميزاتها بتحترم دروها العلمي والعملي…. متطورة
شخصيتها نادرة مختلفة هي ولا أفضل ولا أحسن هي الأتنين

اما النوع التاني من السيدات….. دي تلاقيها مقتصرة
و بتستمد قيمتها من
جمالها دي بقا تلاقيها تافهة عقلها فاضي مشوش عندها تدني في احترام الذات وعايشة بلا هدف وطموح ولا إنجازات
كل همها تصحى الصبح عشان تواكب أحدث صيحات الموضة واستعراض الجسم بتفاصيلو….. بعمليات التجميل المقرفة زي معظم الأشكال لامواخذة اللي بقيت حاجة تقرف من كترها على السوشيال ميديا………
وكل مكان على وجه الأرض
لما بتعرض هدفها إثارةبعض الرجالة اللي هما حيوانات وكلاب صعرانة .عبيد لشواتهم القذرة .. بيتفرجوا ويتعايشوا من وراء الشاشات أو حتى في أرض الواقع. ومنهم رجالة في مراكز مرموقة في المجتمع تستبعد انهم.. كدة
بس حقيقتهم المؤلمة
انهم مرضى نفسيين وأرخص من الرخص ومقرفين و ريحين….. من دي …… ل دي…….ل…….. دي…
وهي كمان…. حقيرة رخيصة مقرفة رايحة
من ده ل… .ده . ده.
… من رأيي الشخصي
الأمثال الضالة للستات دي ياترى هتضيف ايه لنفسها….وأسرتها
و مجتمعها و ل أولادها.
…فين قيمتها؟…
. غير انها نموذج غير سوي لا يحترم..َمشتتة في طريق الظلام والتخبطات … نماذج غير لائقة في المجتمع..الموروث منهم مجتمع ضال جاهل… عدواني…. وغير أخلاقي
كل وحدة شايفة نفسها ان جمالها قيمتها
احب اقول النماذج دي
…محتاجة كل وحده فيهم تفهم هي جاية الدنيا ليه…
وايه القيمة الموروثة ليها اللي هتسيبها بعد ما تموت .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.