الرئيسية محافظات تصريحات محافظ كفر الشيخ تسير عكس اتجاه الواقع

تصريحات محافظ كفر الشيخ تسير عكس اتجاه الواقع

moda 440
تصريحات محافظ كفر الشيخ تسير عكس اتجاه الواقع
واتساب ماسنجر تلجرام
تحقيق / سوزان هاشم
“رصـــد الــــوطـــن”

 

الشارع المصرى يعانى من تلال القمامه وتغرقها ولا حياة لمن تنادى فاليوم نسلط الضوء على واقع شوارع محافظة كفر الشيخ بمراكزها ونجوعها، ومقارنة ما قيل فى تصريح للواء/ السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، أنه لا توجد قمامة بالمحافظة، وإذا وجدت فإنها تكون من علامات الساعة، قائلاً: “فور تولي منصبي كان أول اهتماماتى القضاء على القمامة،وفعلا ما فيش قمامة بالمحافظة”!واصبحت محور حديث الصحافه والاعلام

و أضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن”، المذاع على فضائية “الحدث اليوم”،يوم الثلاثاء الماضى، أن هناك غرفة عمليات في كل مركز بالمحافظة من أجل القضاء على القمامة، مشيرًا إلى أنه يؤكد أن محافظته بلا قمامة وهناك متابعة على مدار الساعة وغرف متابعة.

وما زال يؤكد السيد المحافظ على اخلاء المحافظه من القمامه فصرح إن المحافظة لا تعاني إطلاقا من أزمة القمامة والكهرباء والمياه، مضيفا: “ولو حصلت مشكلة فيهم تبقى مصيبة ويتم التعامل الفوري معها حتى لو في نص الليل”.

‎جاء ذلك خلال لقائه بوفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة المهندس /أحمد السجيني، مؤكدًا أن ملف القمامة خط أحمر بالمحافظة وأيضا يتم التعامل معه بشكل حاسم قائلا: “معندناش أزمة قمامة ولو حصلت تكون من علامات الساعة”.

فكان لابد من هذه التصريحات التى دائما ما يسير عكس اتجاه الواقع  ولكن المواطن ما له الا ان يراه بعينه وهو عين الحقيقه والواقع ولكن الشوارع تشهد بالواقع والزيف

‎بالعلم أنه لا يوجد نظام وقاية من القمامة بوضع صناديق كبيرة في كل شوارع المحافظة، بالإضافة إلى أنه يتم نقل القمامة بمقطورات بدلاً من عربات شركة البيئة.

فالشوارع تشهد بآطلالتها البهيه بتلالها العاليه من اكوام القمامه فكل شبر وكل جمب وكل مدخل فى الاحياء الراقيه والفقيره، لابد ان تعتمد بأكوام من القمامه فلا ندرى ان كان يقصد معاليه اى علامات ساعه هذه القمامه ان كانت الصغرى ام الكبرى، فكانت التصريحات والملفات والزيارات والاهتمامات عباره عن صوره وضحكه   !

بالرغم من ان كل مواطن يدفع رسوم للنظافه ولا نجد فائده فيدفع المواطن من شئ للاشئ 5جنيهات تضاف على فواتير الكهرباء إلا أنه لا يحصل على خدمة مقابل تلك الجنيهات التي يدفعها، فالمشكلة تتفاقم يوميا بعد أخر والمسؤلين كلام بلا افعال.

فكان رأى المواطنين بين مؤيد ومعارض فقال “محمود السيد”، موظف بالامن الغذائى بكفر الشيخ :بان العيب ليس على المحافظ فقط انما هو عيب المواطنين انفسهم ال هما بيرموا القمامه ويجب على كل مواطن ان نساعد المسؤلين ونعينهم على اعمالهم فليس على كل مسؤل الانجاز وحده فلنا الدور الاساسى لاعانته على نظافة شوارع مدينتنا.

وكان المواطن جاد الله، بالمعاش له رأى اخر بانه يعانى كثيرا من سلوكيات جيرانه بانهم متعمدين على رمى القمامه من شوارف منازلهم متكاسلين ان ينزلوا من بيوتهم لرميها بالصندوق كأنهم يحتاجون صندوق امام ابواب منازلهم ، او يمر عليهم عامل النظافه ليأخذها من امام ابوابهم ، فيجب علينا المساعده ولو بتنظيف الشوارع والطرقات امام منازلنا ونلتزم برمي القمامه بصناديقها )).

وكان للمواطنه: سمر.ا.م،رأي اخر  انها امراض ومناظر تستاء منها الاعين هاقول فين مجلس المدينه؟ وفين عمال النظافه؟ وفين الصناديق؟ بدل ما يجوا يشلوها يوميآ سايبنها تتراكم بالاسابيع؟ وبعدين ازاي بلد كبيره زي كفر الشيخ مفهاش مصنع للفصل والاستفاده من الزباله  دى كلها؟ كمان غير قش الارز ال بيتحرق، لو في مصنع للزباله هنا، كان زمانهم قدرو يستفيدو من كميه القش دي كلها للطاقه ولا اعاده تصنيع، واكيد ليها استخدامات كتير، مضيفه؛ وبدل كل الفدادين ال مستغله للزباله مدي السنين دي،كان زمانها انهت ازمه الشباب في الاسكان لو كان في مصنع زباله، بدل ما هي مرميه علي فدادين وفي وسط المدينه،قمه الاهمال، زي ما يكون المسؤلين عندهم عمى وتخلف، والارض دي موقع حلو جدا،ميصحش انها تكون كده وبالمنظر دا).

واضافت المواطنه  امينه السيد، موظفه حكومى بكفر الشيخ : مش عايزه ارد علي كلام المحافظ ال بيقول ان لو لقينا زباله بكفر الشيخ تبقى علامات الساعه معرفش بقى هو يقصد ساعه ارقام ولا عقارب، ولانه كلام من حد عايش في كوكب تاني مش عايش معانا،طب ينزل يعمل زياره كده ولفه بالعربيه حتي ويشوف،دا يا مؤمنه الشوارع الجانبيه كلها بلعات مفتوحه وزباله مركنه،يجي يتفرج علي تقسيم 4 ولا ،العزبه الجديده ، وبعدين مفيش،شارع نضيف في البلد غير مدخل المحافظه والشارع دا كله لحد الدوران،يعني منطقه المحافظه وڤيلا المحافظ)).

فكان هذا رد هؤلاء، على ما تم تصريحه لان سياده المحافظ وامن ديوان المحافظه يمنعون الصحافه الغير مدرجه بمركز اعلام المحافظه كما تم منعنا من الدخول اثناء احتجاج المواطنين من حاجزى شقق الاسكان الاجتماعى الثلاثاء الماضى 22/8/2017 لمتابعة الامر واستكمال التغطيه بالمهنيه والموضوعيه واكتفينا بصوت الشارع وما ورد من المسؤلين خلف الابواب الحديده بالمحافظه،

ولكن ما زالت الروائح تتلون وتتشكل وتفوح وتتطاير بشوارع المحافظة ! والنواب بالمحافظه متقاعدين متكاسلين ليس لهم دور بل لا يعرفون ادوارهم الواجب تنفيذها بل سبب انتخابهم من اجلها !
فالمواطنين يعانون ولكن معاناتهم الاقوى ” تصريحات الفنكوش”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *