الرئيسية أخبار مدارس الجيزة تتصدر فى ظاهرة التدخين وأسيوط الأعلى فى التعاطى والقاهرة كحوليات

مدارس الجيزة تتصدر فى ظاهرة التدخين وأسيوط الأعلى فى التعاطى والقاهرة كحوليات

moda 845
مدارس الجيزة تتصدر فى ظاهرة التدخين وأسيوط  الأعلى فى التعاطى والقاهرة كحوليات
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت / سها البغدادى
“رصـــد الــــوطـــن”

– 7.7% نسبة تعاطى المخدرات بين الطلاب و12.8% التدخين و8.3% كحوليات
– تدعيم المكون التوعوي في مناهج التعليم بأضرار التدخين و تعاطى المخدرات
– الجيزة تتصدر المحافظات فى ظاهرة التدخين وأسيوط الأعلى فى تعاطى المخدرات والبحر الأحمر والقاهرة فى الكحوليات
– رصد مشاهد ترويج لمنتجات التبغ بالأعمال السينمائية وسيتم تقديم بلاغ للنيابة العامة

فى إطار تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطى المخدرات والحد من انتشار الظاهرة ،أعلنت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى نتائج المسح القومي عن التدخين والمواد المخدرة والكحوليات بين طلبة المدارس الثانوي ” العام والفنى ” والذي يحدد مدى انتشار المشكلة بين المدارس الثانوي ويقارن بين انتشارها بين الطلبة والطالبات ويحدد انتشارها وفقا للنطاق الجغرافي وذلك بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم وعمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى وتم الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء .
وأضافت “غادة والى” خلال المؤتمر الصحفى اليوم الاثنين لإعلان نتائج المسح القومى ،انه انطلاقا من خطورة مشكلة تعاطى المخدرات تم إجراء مسح لقياس حجم المشكلة والتعرف على طبيعتها بين طلاب مدارس الثانوى” العام والفنى ” في المؤسسات التعليمية بشكل يضمن التوسع في التدخلات الوقائية بالشكل الذي يحد منها، حيث كشف المسح الميدانى بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ، عن نسبة تدخين بلغت (12,8٪) بين الطلاب وتعاطي مخدرات بلغت (7,7٪)، ونسبة تعاطي الكحوليات (8,3٪) وقد تم إجراء المسح فى (13) محافظة ممثلة للأقاليم الجغرافية المختلفة، وتم تطبيق استمارة المسح (التي وضعت من قبل خبراء في علم النفس والاجتماع) على (5048) طالب وطالبة بـ(146) مدرسة،
وأوضحت الوزيرة أنه تم تطبيق المسح بالتزامن في جميع المحافظات من خلال (117) باحث ومتطوع، وقد استخدم المسح المنهج الوصفى المقارن للوصول إلى تحديد دقيق للمُشكلة وفقاً للنوع الاجتماعى والانتشار الجغرافى ونوع التعليم (ثانوى عام/ فنى)، كما حرص على رصد دقيق لطبيعة المفاهيم المغلوطة المنتشرة حول التدخين وتعاطي المخدرات بين الطلاب، وكذلك تحديد اتجاهاتهم نحو المشكلة بما يسمح باستقراء طبيعة المشكلة فى المرحلة المقبلة وأن هذه النتائج تطلب اتخاذ مزيد من حزم التدخلات التي تتسم بالفاعلية والشمولية وقدرتها للوصول إلي عدد أكبر من المستفيدين .
وعلي صعيد التدخلات الوقائية، أكدت “غادة والى ” على ضرورة تدعيم المكون التوعوي في مناهج التعليم ليشمل تفنيد المفاهيم المغلوطة المنتشرة بين الطلبة والطالبات وفقاً لنتائج المسح، مع عدم الاكتفاء بمناهج التعليم الأساسي التى سبق وأن وضعها صندوق الإدمان والوزارة مع التأكيد على ضرورة وضع مكون مستقل للتعليم الفنى، والحرص على تناول المكون في امتحانات المراحل التعليمية المختلفة،اضافة الى العمل على استثمار المواد الإعلامية التى أنتجها الصندوق حول مشكلتى التدخين والمخدرات داخل المؤسسات التعليمية من خلال عرضها على الطلاب أثناء حصص النشاط، مع ربط الأنشطة الطلابية الرياضية والفنية بمناهضة التدخين وتعاطي المخدرات، صياغة حملات توعوية مباشرة تستهدف الطلاب في المحافظات الأكثر عرضه للمشكلة وعلى رأسها محافظات (الجيزة – قنا) والتى جاءت من المحافظات الأعلى فى التدخين، (البحر الأحمر – القاهرة) الأعلى فى تناول الكحوليات، (بورسعيد – أسيوط) الأعلى فى تعاطى المخدرات، وذلك من خلال الكوادر التطوعية الشابة معتمده على أنشطة وقائية تفاعلية،وكذلك التوسع في تنفيذ برنامج وقاية النشء والشباب من التدخين وتعاطي المخدرات في المؤسسات التعليمية من خلال الأخصائيين الاجتماعيين علي أن تكون بداية التنفيذ في هذه المحافظات.

وفيما يتعلق بالكشف المبكر ،أشارت الوزيرة الى الحاجة الماسة لصياغة منظومة كشف مبكر عن تعاطي المخدرات بين الطلبة، مع التأكيد على أهمية بناء قدرات الكوادر الطبية في المؤسسات التعليمية على آليات الاكتشاف المبكر واستخدام الكواشف الاستدلالية للكشف عن تعاطي المخدرات، مع مراعاة أن هذا الإجراء يأتي من خلال توجه تربوي وليس عقابي وبمشاركة مجلس الأمناء،مع الاستمرار في حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين (عمال الخدمات المعاونة – سائقي الحافلات المدرسية،) لافته الى نسبة الأطفال دون سن الـ18 عام المتصلين بالخط وصلت لـ36% من إجمالى المتصلين خلال الأشهر الستة الأولى هذا العام ،لافته إلى زيادة أعداد الاتصالات الهاتفية الواردة الى الخط الساخن “16023” لتلقى لعلاج والمشورة إلى 37322 مكالمة خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام بزيادة أكثر من ضعف المكالمات الواردة عن نفس الفترة من العام الماضى.
واشارت الوزيرة الى أن نتائج المسح كشفت أن 72% من الطلبة (يستقوا معلوماتهم) وتتشكل توجهاتهم نحو مشكلة التدخين وتعاطى المخدرات من الإعلام، وانه تم رصد مشاهد ترويجية لأحد المنتجات العالمية للتبغ فى مسلسلات دراما رمضان هذا العام وتم تقديم بلاغ بهذه المشاهد نظراً لاختراقها القانون المصرى، كما تم رصد الأسبوع الماضى فى الأعمال المعروضة حالياً بالسينما (9) مشاهد داخل (5) أفلام تروج لمنتجات نفس الشركة بما يؤكد أننا أمام حرب مُمنهجة تستخدم كافة الأساليب والوسائل لاختراق أطفالنا، وسيتم تكليف صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى بتقديم بلاغ للنيابة العامة بشأن هذه الانتهاكات التى رصدها الصندوق بالأعمال السينمائية التى عرضت خلال الأيام القليلة الماضية.
وأكدت غادة والى انه يتم تنفيذ العديد من الانشطة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وتعتمد على أدلة علمية تستند على مكون المهارات الحياتية حيث تم رفع وعي (2 مليون” شاب وفتاة في (9 آلاف) مؤسسة تعليمية وشبابية منذ عام 2015 وحتى الأن اضافة إلى تهيئة بيئة مدرسية آمنة من تداعيات تعاطي المواد المخدرة من خلال الكشف عن تعاطي المخدرات بين سائقي الحافلات المدرسية وعمال الخدمات المعاونة حيث تم الكشف خلال النصف الأول من هذا العام على (1499) سائق في (103) مدرسة بـ(7) محافظات وأدى هذا التدخل إلى انخفاض نسبة التعاطي من 12٪ عام 2015 إلى 2,4٪ عام 2017 ، كذلك خلال المرحلة الأولي للكشف على عمال المدارس تم الكشف على (1831) عامل بمدارس القاهرة الكبرى بلغت نسبة التعاطى بينهم (6٪).

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.