الرئيسية أخبار مذكرة تفاهم بين جامعتى نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض وقناة السويس بالإسماعيلية

مذكرة تفاهم بين جامعتى نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض وقناة السويس بالإسماعيلية

ahmed-hefny 607
مذكرة تفاهم بين جامعتى نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض وقناة السويس بالإسماعيلية
واتساب ماسنجر تلجرام

كتبت: داليا وليم

     ” رصد الوطن “

وقع اليوم الدكتور/ممدوح غراب رئيس جامعة ق.س والدكتور /جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض بروتوكول تعاون يهدف الي إقامة تعاون ودعم علمى وبحثي وتدريبي فى المجالات المشتركة بين الجامعتين
وقد تناولت مذكرة التفاهم لتبادل الخبرات العلمية والبحثية والتدريبية بين الجامعتين حسب التخصصات والامكانيات المتاحة وتبادل الاساتذة واعضاء الهيئة وتشجيع الطلاب لإجراء الابحاث والدراسات المشتركة تحت الاشراف المشترك لاعضاء هيئة التدريس بالجامعتين وتبادل الدراسات والابحاث والرسائل العلمية والمنشورات التى تقع ضمن اختصاصات الجامعتين وعقد برامج علمية مشتركة بالتعاون بين الطرفين ،،
هذا وتعد جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والتى تتبع جامعة الدول العربية هي منظمة عربية ذات شخصية اعتبارية تتمتع بصفة دبلوماسية، أنشئت عام 1978 ميلادية، وأسسها الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ومقرها في العاصمة الـسعودية الرياض، وهي الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب، تعنى بالتعليم العالي والبحث العلمي والتدريب في المجالات الأمنية والميادين ذات العلاقة. وقد بدأت نشاطها العلمي عام 1980م في إطار سعيها نحو تحقيق تكامل الجهود العربية الأمنية تحت مظلة جامعة الدول العربية؛ حتى برزت إلى حيز الوجود صرحًا عربيًّا علميًّا أمنيًّا يخدم جميع الأجهزة المرتبطة بوزارة الداخلية والشؤون الاجتماعية والعدل والمؤسسات المجتمعية في الدول العربية علي سبيل وقاية المجتمع العربي من الجريمة والانحراف، منطلقة من منهج علمي جعلها في مصاف المؤسسات والجامعات العريقة،.
وبها كليات العدالة الجنائية، العلوم الإجتماعية والإدارية، العلوم الإستراتيجية، علوم الأدلة الجنائية، أمن الحاسب والمعلومات، اللغات والترجمة، و كلية التدريب.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏أحذية‏‏‏‏

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.