قاتل “طفل إيطاليا” للنيابة: حاولت التعدي عليه جنسيًا وصرخ فقتلته خنقًا

كتبت / آروى ياسر  "رصـــد الـــوطـــن" قررت «نيابة طلخا»، حبس.
Article rating: out of 5 with ratings

قاتل “طفل إيطاليا” للنيابة: حاولت التعدي عليه جنسيًا وصرخ فقتلته خنقًا

كتبت / آروى ياسر  "رصـــد الـــوطـــن" قررت «نيابة طلخا»، حبس...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

أخبار

قاتل “طفل إيطاليا” للنيابة: حاولت التعدي عليه جنسيًا وصرخ فقتلته خنقًا

1 يوليو، 2017, 1:54 م
13784
قاتل “طفل إيطاليا” للنيابة: حاولت التعدي عليه جنسيًا وصرخ فقتلته خنقًا
طباعة
كتبت / آروى ياسر 
“رصـــد الـــوطـــن”

قررت «نيابة طلخا»، حبس «قاتل طفل ميت الكرما»، والملقب بطفل إيطاليا، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة الاختطاف، والقتل، فيما قال القاتل أمام النيابة بأنه حاول التعدي على «وليد»، جنسيًا عقب استدراجه لـ«بدروم» منزله إلا أن الطفل قاومه، وظل يصرخ، فخاف من افتضاح أمره، فقام بخنقه، وعندما لفظ أنفاسه، قام بوضعه في شيكارة، وأخفاها في بدروم المنزل.
وتعود الواقعة، عندما تلقى اللواء أيمن الملاح، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ، لمركز شرطة طلخا، باختفاء الطفل «وليد محمد حامد الغطاس»، 9 سنوات، منذ عصر الإثنين الماضي، خلال لهوه مع أولاد الجيران، أمام المنزل، وفشلت جهود البحث من جانب الأهالي، في العثور على الطفل، وناشدوا الأجهزة الأمنية سرعة التحرك؛ لفك لغز اختفاء الطفل، والعثور عليه، وتوقع عدد من الأهالي، أن يكون اختطاف الطفل؛ بسبب مشاجرة حدثت بين عدد من الأشخاص المجهولين، وانتهت سريعًا قبل اختفائه من المنطقة.
وأعلنت مديرية الأمن، تشكيل فريق بحث لسرعة فك لغز اختفاء الطفل، وأكد مصدر أمني أن المعلومات الأولية، تُشير إلى اختطاف الطفل، حيث جري تكثيف البحث والتحري حول أهالي المنطقة والأقارب والمسجلين خطر، كما تم توسيع دائرة البحث لتشمل القرى المجاورة لميت الكرما؛ لسرعة ضبط الجناة، وتم إلقاء القبض على عدد من الجيران المشتبه فيهم للتحقيق معهم إلا أن الأهالي فوجئوا فجر أول أمس الخميس، بانبعاث رائحة كريهة، من بدروم منزل «أحمد شعبان عوض»، 33 سنة، حداد، وهو المنزل الملاصق لمنزل الطفل، فدخلوا المنزل، وعثروا على جثة «وليد»، داخل جوال.
وعلى الفور، حطم الأهالي المنزل، وحاولوا إحراقه، لولا تدخل قوات الأمن التي سيطرت على الموقف، وسط محاولات لنقل الجثة إلى المستشفى؛ للعرض على الطبيب الشرعي إلا أن الأهالي رفضوا ذلك، مُطالبين حضور الطبيب الشرعي، حتى يتمكنوا من دفن الجثة.
وطالب الأهالي بإعدام القاتل في ميدان عام، وتمكنت قوات الأمن من إقناعهم، بنقل الجثة للمستشفى، وتم التصريح بدفنها أول أمس الخميس، عقب عرضها على الطب الشرعي، وتحولت الجنازة إلى مظاهرة شعبية كبرى، تُطالب بالقصاص من القاتل.

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات