الرئيسية آراء مصر قيادة ورياده هي الحق تجسد الضمير العالمي القوه اقتصاديا هو القوي سياسيا

مصر قيادة ورياده هي الحق تجسد الضمير العالمي القوه اقتصاديا هو القوي سياسيا

moda 652
مصر قيادة ورياده هي الحق تجسد الضمير العالمي القوه اقتصاديا هو القوي سياسيا
واتساب ماسنجر تلجرام
كتبت /عبير امام
“رصـــد الــوطـن”

المستشار عمرو محمد احمد  مصر قيادة وريادة هى الحق تجسد الضمير العالمى  القوي اقتصاديا هو القوي سياسيا

التخلص من هيمنة الدولار الأمريكى على النظام المالى العالمى ريادة العالم هو الوهم الاكبر فى تاريخ البشرية انا اعتقد اننا الان امام مشهد واضح تماما ان المجتمع الدولى اقر ان مصر قيادة وريادة هى الحق تجسد الضمير العالمى المشهد والكل على قلب رجلا واحد وطن عربى وقومية عربية هو ليس بالحلم ولكن الواقع يفرض علينا يضاف للمشهد دول القارة الافريقية كان قرار ترامب كارثة بكل المقايس على الولايات المتحدة الامريكية كاشفا الوجه القبيح للمشروع الصهيونى مخالفاً القانون الدولى مهدرا حقوق الانسان واحترام الاخر غابة بكل المقايس يجب علينا ادراك الواقع المفروض علينا ان النظام الامريكى يحتاج الى اعادة نظر من الشعب الامريكى و شعوب العالم

عليها الان التخلص من هيمنة الدولار الأمريكى على النظام المالى العالمى هم يردون الدمار والقتل لكل من يقف امام فكرة ريادة العالم وهو الوهم الاكبر ريادة العالم هو الخير والبناء و النماء لشعوب العالم وليس الدمار و القتل و احداث الفرقه وزرع الفتن لتدمير مقدرات الشعوب على النظام الامريكى ان يفكر جيد فى مايحدث الان روسيا و الصين ودول شرق اسيا قادمون بقوة نحن نعلم ان الاقتصاد الاميركى يعانى كثيرا فقد فاق الدين العام لأمريكا عام 2011 حاجز الـ 14,750 تريليون دولار مما يمثل 99% من الناتج المحلى الإجمالى.

ولذا انسحبت أمريكا من أفغانستان ابتداء من 2014 واعتمدت على إستراتيجية الحروب بالوكالة لتنفيذ مخطط التقسيم وتمويل الجماعات المتطرفة بواسطة النظام القطرى و النظام التركى لاحداث الفوضى وهو ماحدث فى سوريا والعراق وليبيا واليمن هم من اطلقوا ثورات الربيع العربى دون تدخل عسكرى برى يرهق الاقتصاد الأمريكى وبالرغم من هذا ارتفع الدين العام مجددا بنهاية 2017 إلى 20 تريليون دولار بما يناهز 112% من إجمالى الناتج المحلى الامريكى وهو ما ذكره تقرير صادر عن معهد الدراسات الحربية داخل الولايات المتحدة عام 2017 إذ حذر من تراجع قدرة الولايات المتحدة على شن الحروب بكفاءة

لذا رفع ترامب خلال حملته الانتخابية شعار أمريكا أولا للعودة إلى أمريكا الصناعية  القادم باذن الله مصر التى تعبر حاجز الزمن وتبدء من حيث انتهى الاخرون التخلص من هيمنة الدولار الأمريكى لتحقق الاكتفاء الذاتى من السلع الاستراتيجية بالاضافه الى المشروعات العملاقة وماتحقق فى زمن قياسى يعطى مؤشرا قويا اننا قادمون وبكل قوة لتحقيق احلام وطموحات الشعب المصرى بل الوطن العربى ودول افريقيا ان القيادة السياسية فى مصر اصبحت امل وطموح للدول النامية فى الوطن العربى وقارة افريقيا نموزج يدرس للعالم كله نعم نحن الخير و السلام اخاطب جميع الدول العربية و الدول الافريقية بل العالم كله نعمر ونبنى ونزرع ونحصد من اجل الانسان اعظم مخلوقات كوكب الارض
حفظ الله مصر وقائدها وشعبها العظيم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.