الرئيسية الشارع المصري مصر وظلم الشعب المصري عوامل تبشر قيام ثورة الجياع 25 يناير 2016

مصر وظلم الشعب المصري عوامل تبشر قيام ثورة الجياع 25 يناير 2016

fatakat 1996
مصر وظلم الشعب المصري عوامل تبشر قيام ثورة الجياع 25 يناير 2016
واتساب ماسنجر تلجرام

كتب احمد ادهم

في هذه المقالة سنتحدث كليا عن الحكومات المصرية من اول حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك حتي الان في بداية الامر بعد قتل محمد انور السادات في منصة الاحتفال بالانتصار علي اسرائيل حكم مصر الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والذي حكمها بالفساد لمدة 30 عاما من الفساد اهمال التعليم اهمال محدودي الدخل سرقة املاك الدولة بناء القصور والاستيلاء علي المال العام له ولابنائه والاقارب ومن يتنمون الي الحزب الوطني وصل الفساد الي المؤسسات الحكومية حيث ظهرت مشكلة الرشاوي اذا كنت بحاجه الي تخليص اوراق هامة سياسية شخلخ عشان تعدي ظهر الفساد في الشرطة بالواسطة اصبحت مصر بلد المحسوبية والوسايط اقتصرت كليات الشرطة والحربية علي ابناء اعضاء الحزب الوطني فقط اقتصر مجلس الشعب علي ابناء اعضاء الحزب الوطني فقط اقتصرت المصانع والشركات وتقريبا كل اقتصاد مصر يتنقل الي حسني مبارك وحشيته الي ان قام الشعب المصري بقيام ثورة 25 يناير  التي قمت واجتمعت فيها كل طوائف الشعب من اطفال رجال نساء شيوخ حيث خرج الشعب باكماله واوله شباب الفيس بوك الذي كانو يدعون انه شباب تافه ليس له قيمة للمطالبة بحق مشروع وهو لقمة العيش والمسكن وتوفير المعيشة المناسبة للشعب المصري بعد ظلم دام 30 عاما الي ان تم تنحي الرئيس محمد حسني مبارك ومع التحقيقات ظهرت كل انواع الفساد من سرقة اموال العام من قبل احمد عز وكل وزير وكل فرد كان له منصب في الدولة بلا اولاد الرئيس المخلوع يمتلكون ثورة تكفي لسد ديون مصر بالكامل واقتباس اراضي الدولة وبيع الغاز المصري للاسرائيل بارخص الاسعار وتطبيق اتفاقية كمب ديفيد التي مضي عليها السادات مع رئيس وزارء اسرائيل لذلك نري ان هذه الاتفاقية اعترف من مصر بان اسرائيل دوله ولها كيان وارض علي انحاء العالم ثم يشاء القدر ان يطيح الشعب المصري بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك

255-january

فجر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مفاجاءة كبيرة حيث كان حلقة الوصل للدعوة الي تظاهرت يوم 25 يناير 2011 لقيام اول ثورة مصرية علي يد الشباب محركين الثورة والهمام والتظاهر بالكامل بميدان التحرير ليطيح شباب مصر الرئيس الظالم الجبار وياتي حكم الاخوان برئاسة رئيس مصر محمد مرسي الذي كان لعبة في يد مرشد الاخوان محمد عبد البديع الذي كان يعامل محمد مرسي علي انه لعبة يتخكم بيه وبمصر من مكتب الارشاد الاخواني حيث اظهر محمد مرسي في فترة حكمه لمصر انه يعمل لصالح الجماعه فقط ليس لمصر حيث اخون الدولة بالكامل برزع كل وزير محافظ حتي القوات المسلحة بالاخوان ولكنه خونه الاختبار عند اختيار عبد الفتاح السيسي واقالة سامي عنان بالقوات المسلحة ليقوم عبد الفتاح السيسي بخلع الرئيس محمد مرسي من الرئاسة وحكم الدولة مكانه وحتي الان لم نري جديد في اقتصاد مصر بلا يتدهور ويسقط اكثر فاكثر وحتي الان نري الانخفاض الهائل في اقتصاد وبورصة مصر ومع احتمال قيام ثورة جديدة 25 يناير 2016 ويطلق عليها ثورة الجياع او ثورة الغضب والحرمان

كتبت هذه المقالة بواسطة : احمد ادهم

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *