الرئيسية أخبار “مصطفى بكرى” يتقدم ببيان عاجل للبرلمان حول غلاء اسعار المواد البترولية

“مصطفى بكرى” يتقدم ببيان عاجل للبرلمان حول غلاء اسعار المواد البترولية

rassd 639
“مصطفى بكرى” يتقدم ببيان عاجل للبرلمان حول غلاء اسعار المواد البترولية
واتساب ماسنجر تلجرام
كتب : تامر الخطيب

تقدم الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، اليوم الخميس، ببيان عاجل إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس بشأن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة.

وقد جاء البيان كالآتي:

فى الوقت الذى تعانى فيه الجماهير من تدنى مستوى المعيشة وتراجع الدخول، بسبب الأزمات الإقتصادية الطاحنة، وتحديدا منذ تخفيض سعر الجنيه وتحرير سعر الصرف فى نوفمبر من العام الماضى، تأتى الحكومة اليوم باجراءات تزيد من معدلات الافقار، وتلقى بأعباء إضافية وصعبة على كاهل الطبقات المتوسطة والفقيرة .

لقد قررت الحكومة زيادات كبيرة فى أسعار المنتجات البترولية بنسب كبرى أصابت المصريين بصدمة عنيفة، بالرغم من كونها الزيادة الثانية التى تأتى فى فترة أقل من العام، حيث شهدت البلاد نفس السيناريو فى شهر نوفمبر الماضى.

لقد سبق لمجلس النواب أن وافق على برنامج الإصلاح الإقتصادى المقدم من الحكومة باعتبار أنه الخيار الوحيد للخروج من الأزمات التى أحاطت بالبلاد طيلة الفترة الماضية،  إلا أن الحكومة خضعت لشروط صندوق النقد كاملة، دون مراعاة البعد الإجتماعى للطبقات المتوسطة والمحدودة فى البلاد، فراحت ترفع أسعار الوقود والكهرباء والمياه ، دون أن تكلف نفسها مهمة البحث عن مصادر جديدة للدخل تخفف من الأعباء الملقاة على عاتق المصريين .

وإذا كانت هذه الحكومة تعلن انحيازها للأغنياء على حساب الفقراء، وتتبنى سياسات من شأنها إثارة الأزمات والمشاكل الإجتماعية فى البلاد، فهى باتت خطر على أمن مصر وعلى أمن النظام السياسى.

إن هذه الحكومة تصم آذانها عن أنين الفقراء، وترفع الأسعار بجرأة غير معهودة، وتستغل حرص المصريين على الدولة وكيانها الوطنى، إلا أنها تمنح دعاة الفوضى والمتآمرين قبلة الحياة مرة أخرى .

وبالرغم من التصريحات التى صدرت بالأمس من قبل مسئولين حكوميين بعدم وجود زيادات فى الأسعار ، إلا أننا فوجئنا اليوم بالإجراءات الحكومية العنيفة والمعادية لمصالح الجماهير.

السيد الدكتور رئيس المجلس

إننى أطالب بتخصيص جلسة الإثنين القادم 3 يوليو لمناقشة الإجراءات التى اتخذتها الحكومة بحضور رئيس الوزراء والوزراء المعنيين لاتخاذ القرارات المهمة التى من شأنها تخفيف الأعباء التى أرهقت كاهل المصريين 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.