الرئيسية المرأة مصممة الأزياء “رانده الشافعي” بصمة جديدة لصناع الموضة فى ثانى موسم مهرجان إيجى فاشون

مصممة الأزياء “رانده الشافعي” بصمة جديدة لصناع الموضة فى ثانى موسم مهرجان إيجى فاشون

moda 627
مصممة الأزياء “رانده الشافعي” بصمة جديدة لصناع الموضة فى ثانى موسم مهرجان إيجى فاشون
واتساب ماسنجر تلجرام
رصــــــــــد الـــــوطن

تشارك مصممة الأزياء رانده الشافعى  فى الموسم الثانى من فعاليات مهرجان إيجى فاشون ، والذى تقام فعالياته يوم 24 نوفمبر من الشهر الحالى ، وتقدم رانده مجموعة جديدة تتميز بالتحدى والأناقة للمرأة العربية العصرية، ويشارك فى النسخة الثانية من مهرجان إيجى فاشون نخبة كبيرة من نجوم الفن والمجتمع والإعلام .

وقالت إنها ستعرض خلال مهرجان إيجى فاشون مجموعة جديدة من آخر إبداعاتها في مجال في تصميم ألزياء بما يتواكب مع احدث خطوط الموضة العالمية.

وبذكر ان رانده دائما ما تتميز أعمالها كما تميزت بالتطريزات ذات الطابع العربي الأصيل،عباياتها مصممة لترتديها المرأة في المناسبات والسهرات وهو الخط الخاص بها ، لذلك تميل في شكلها العام إلى الفساتين، فهناك دمج بين العباية والفستان في شكل القصات الواسع منها والضيف والغريب، والجرأة في التصميم في طريقة إدخال الألوان والخامات والإكسسوارات، إلى جانب الخياطة الراقية. كما أنها شديدة الحرص على أن تكون عباياتها مفعمة بالأنوثة والأناقة، والتي تعكسها البساطة في التصميم وعدم التكلف.

دائماً تطرح أفكاراً جديدة تكون سباقة في عالم تصاميم العبايات الأمر الذي جعلها متميزة في ستايلها وأسلوبها في التصميم، فمثلاً قدمت العباية بالشك والتطريز والدانتيل وسرعان ما انتشرت هذه الموضة في الأسواق.

 فكل عباية تصممها هي بمثابة لوحة فنية وليست بغرض ربحي تجاري، لأنها تسعى من خلال تصميمها للعبايه وهي الزي التقليدي أن أصل بها للعالمية ، فكل ما تقوم به اليوم من جودة واتقان في العمل والإرتقاء بمعايير تصميم العباية من الخامات المستخدمة وشكل القصات وجلسات التصوير هو من أجل تحقيق هذا الهدف وهو التأسيس لماركة تجارية عالمية للعبايات. كما أنها  من خلال العباية بمقدورها أن تقدم شيء جديد ومبتكر، وفي تصميمها تحدٍ كبير، لإعتمادها على اللون الأسود مع ضرورة المحافظة على إطار الحشمة الذي يحيط بها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *