من السودان الى مصر وصوت وادى النيل فى لقاء حصرى مع البغدادى

كتبت / سها البغداى "رصــــــــد الــوطن" فى حوار حصرى مع.
Article rating: out of 5 with ratings

من السودان الى مصر وصوت وادى النيل فى لقاء حصرى مع البغدادى

كتبت / سها البغداى "رصــــــــد الــوطن" فى حوار حصرى مع...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

عربي وعالمي

من السودان الى مصر وصوت وادى النيل فى لقاء حصرى مع البغدادى

12 مارس، 2018, 7:13 م
502
من السودان الى مصر وصوت وادى النيل فى لقاء حصرى مع البغدادى
طباعة
كتبت / سها البغداى
“رصــــــــد الــوطن”

فى حوار حصرى مع رئيس مبادرة وادى النيل تعريف لرئيس مبادرة وادى النيل التى تربط بين الشعب المصرى والسودانى

الاسم احمد فاروق ابوزيد
رئيس محلس ادارة مجموعة الاتفاوي للتنمية والاستثمار
ورئيس مبادرة وادي النيل

ما هى اهداف المبادرة ؟
تفعيل وحدة وادي النيل من خلال نفض الغبار وازالة الاحتقان و توعية الشعبين ياهمية الحفاظ على الروابط الازلية وعدم الانسياق وراء الاعلام المقرض ونبذ التفرقة . .

تفعيل التجارة الحدودية بصورة قانونية منعا للتهريب وغلاء الاسعار

الاهتمام بالجاليات في مصر والسودان وتقديم كافة المساعدات لهم من كل النواحي التعليمية و العلاجية والخدمية

ابراز الوجه المشرق للشعبين وتبادل المنتديات والفعاليات الثقافية والفنية والشعبية والرياضية حتى ينصهر الشعبين في بوتقة الوحدة الفعلية

تبادل الخبرات في شتى المجالات الزراعية والتجارية والعلمية والرياضية والثقافية والفنون الشعبية

ما هى الانشطة التى تقوم بها المبادرة ؟

هنالك عدة انشطة منها تفعيل التبادل الثقافي والرياضي والفنون الشعبية بجانب تبادل الخبرات في المجال الزراعي والاقتصادي . . واقامة المهرجانات الشعبية و الدورات الرياضية والمنتديات لوضع المبادرة على ارض الواقع ونحن نصدد ترتيب زيارة تضم عدد من الأعضاء لزيارة القاهرة والنواصل مع الاخوة الأشقاء اعضاء المبادرة في مصر والقيام ببعض الفعاليات هناك . .

ما هى الدوافع التى التى جعلتكم تبادرون بمبادرة أبناء وادى النيل ؟

اولا الفكرة ليست جديدة بل قائمة منذ الازل بطبيعة العلاقة بين الشعبيبن الشقيقين والتي تمتد جذورها الى تكثر من ثمانية الاف سنة مضت . .
وقد قامت عدت مبادرات إتفاقيات فيما مضى وما نحن الان الاتجديد لما هو قائم و موجود ..
وبما ان هناك ايادي خبيثة تسعى لهدم هذة العلاقات وتفريق الشقيقين لتخدم مصالحها الخاصة . . فاننا ومع مجموعة من المخلصين من ابناء وادي النيل الغظيم بادرنا الى تزكير الشقيقين بالعلاقة الازلية ونفض الغبار عنها ودحض الشائعات المقرضة والمجحفة وازالة الاحتقان بين الشقيقين . .

هل هناك قبول شعبى للمبادرة فى الشارع المصرى والسودانى ؟

يوجد بفضل الله قبول واسع جدا جدا للمبادرة في الشارع السوداني والمصري وتفاعل كبير معها . .

هل المبادرة تتعاطى السياسة أم انها خاصة بالجانب الاجتماعى فقط ؟

المبادرة شعبية احتماعية وليس لها شأن سياسي ولا تتعاطى السياسية تماما . .

لمبادرة وادي النيل ابعاد اجتماعية ثقافية رياضية واقتصادية . .

هناك مقولة بأن من يشرب من ماء النيل سيعود مرة أخرى ، ما مدى صحة هذه المقولة ؟

بالنسبة لهذه المقولة فهي صحيحة ونهر النيل العظيم ذكر في القران وكل الكتب السماوية لذلك نعم كل شرب منه لابد ان يعود له وهذا النيل العظيم موجود في السودان ومصر فقط ولهذا هنالك اعداء كثر لهذين الشعبيبن الشقيقين لما هباهم الله عز وجل من مدولات دينية و حضارات غائرة في القدم فهي ارض وادي النيل المباركة . .

هل نجحت المؤامرة التى تستهدف علاقة الشعبين ؟

ليس من السهل التفريق بين الشعبيبن وخصوصا مع وجود المخلصين من ابناء وادي النيل من طرفيه فهم اوعى من ينخدعو بالاشاعات المقرضة التي تسعى لخراب البلدين ونعمل على ازالة الاحتقان ودرء هذة الشائعات المفتعلة لتفرقة الشعبين ونرحو ونرجو
من المسؤلين في البلدين دعمنا في ذلك حتى نزيل الشوائب بين الشقيقين . .

خطواتكم فى تفعيل انشطة المبادرة ؟
بدأنا بعمل اجتماعات تمهيدية لتفعيل مشاركات مع جمعية الاخوة المصرية السودانية وجمعية الصداقة المصرية السودانية وعدة مبادرات وجمعيات تعمل من اجل ذات الهدف بصدد الترتيب لها الان في الخرطوم وسوف ننطلق الى القاهرة في الايام المقبلة ان شاء الله . .
ابعاد المبادرة تتمثل فى ايه ؟
مبادرة وادي النيل لها ابعاد اجتماعية ثقافية رياضية واقتصادية كما اسلفت وسوف تستمر بإذن الله تعالى طالما النيل مستمر في الجريان . .

توقعاتك لنجاح المبادرة ؟
اتوقع ان تنال المبادرة مبتغاها وتصل للهدف المنشود وهو وحدة وادي النيل رغم الصعوبات والاحتقانات والاشاعات المقرضة وللاسف هنالك من يدعي حب الشعبيبن وهو يعمل على النقيض من ذلك ويسعى لهدم عذة العلاقة الاذلية ولكن بوجود المخلصين وبرعاية الله وحفظه لن يصلو لمبتغاهم ان شاء الله تعالى . .

كلمة توجهها للشعب المصرى وشقيقه السودانى

اقول للشقيقين ابناء وادي النيل ارجعوا الى قلوبكم وارجعو للتاريخ والى الجذور وسوف تعلمو وتجدو انكم اخوة أشقاء بالدم والعروبة والاسلام . . ارجو ان نكونو منتبهين لما يحاك ضدكم ولاتعطو فرصة للمخربين بتدمير هذة العلاقة الاذلية المميزة جدا . . واذكركم ان قوة الشعبين في وحدتهم ومحبتهم في تكاملهم . . والبلدين يمثلون قوة اقتصادية لايستهان بها اذا اتحدو وهم حماة بعضهم من الاعادي اذا توحدو . .

إرسل لصديق

الوسوم :
  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات