من يتحمل معاناة الشعب ؟

بقلم / محمد عبد الله سيد الجعفرى " رصـــــد الـــــوطــــن".
Article rating: 1 out of 5 with 1 ratings

من يتحمل معاناة الشعب ؟

بقلم / محمد عبد الله سيد الجعفرى " رصـــــد الـــــوطــــن"...
رئيس مجلس الادارة احمد ادهم
المدير التنفيذي احمد العزبي
اخر الأخبار

مقالات الكتاب

من يتحمل معاناة الشعب ؟

18 أكتوبر، 2016, 8:50 م
563
من يتحمل معاناة الشعب ؟
طباعة
بقلم / محمد عبد الله سيد الجعفرى
” رصـــــد الـــــوطــــن”

لماذ لا نرى فى الحكومة وزراء يتجولون وسط الشعب ليشاهدون بأعينهم رد أفعال الشعب على القرارات التى يتخذوها الوزراء ومردودها على الشعب و من هو المستعد للنزول للشعب طائعًا مختارًا متشوقًا . لأن يرى ردود أفعالهم تجاه إنجازاته ومردود أفعاله وقراراته على حياتهم.. أم أن بينه وبين الناس خلاف بين وفجوة هائلة حتى إنهم يكادون لا يذكرون اسمه ولا شيئًا من أعماله.. من يستطيع منهم أن يزعم أنه عايش هموم الناس عن قرب .. واحتمل معاناة الاختلاط بهم، وتذليل ما يواجههم من متاعب وآلام للحصول على أبسط حقوقهم في الحياة: .هل في وزارة المهندس إسماعيل من لا يكتفي بتقارير مرءوسيه التي تزين القبيح، وتستخف بمعاناة البشر، وتزيف الحقائق لإرضاء المسئول والإفلات من العقاب على الإهمال والفساد.. هل اختفت من قاموس الوزراء ومرءوسيهم عبارة «كلمة تمام.. كلة تمام وليس في الإمكان أبدع مما كان ».. وهي الكلمات التي تفضي إلى إحساس كاذب بالرضا عن النفس لدى أي مسئول، وعزله عن الشارع والناس فلا يسمع الأم وأصوات الفقير وحتى الغنى الصمت في قلوبهم، ولا يفهم السيد المسئول عن الا ستعدادً للاقتراب من معاناتهم اليومية في المواصلات . والغلاء .. والقهر والظلم .والفساد . وصعوبات الحصول على أي خدمة في المصالح الحكومية التي لا تزال على فسادة العقيمة، وكأن بعض موظفيها يفرحون ويسعدون بعذاب المواطن وزلة .. وفي المقابل لا يستطيع هذا المواطن أي استعداد لتصديق أو قبول ما يقولة السيد المسئول من أرقام حتى ولو كانت صحيحة ما دامت المعاناة هي هي لم تتغير.. وشيئًا فشيئًا فيفقد ثقة المواطن في حكومته، وتصبح مصداقيتها في خبر كان. ورغم ما يبذله الرئيس من جهد فائق، وما يحمله من هموم بطول الوطن وعرضه وهو يتحمل المسؤلية منفردا فى كل الازمات والمصاعب ف ئيس يعمل فى صمت وترقب منفرد بعيد عن الاعلام .. فإن بعض المسئولين أو أغلبهم لا يتواكب مع الجهد الرئاسي؛ فمثلًا أمر الرئيس بتشكيل لجنة من خبراء وأساتذة التربية، لتطوير المناهج المدرسية وامتحانات الثانوية العامة التي كثرت مهازلها وتسريباتها في السنوات الأخيرة.. فماذا فعلت تلك اللجنة التي كان من المفترض أن تنتهي من أعمالها قبل بدء العام الدراسي.. وماذا فعلت وزارة التربية والتعليم لمنع تكرار تلك المهازل .. فماذا فعلت الحكومة تجاه ارتفاع أسعار السلع والخدمات الجنوني.. وماذا فعلت في مواجهة ارتفاع سعر لدولارًا؟!ولماذا لا احد يعمل غير السيد الرئيس
وأن فعل مسئول واحد وأصبح منفردا فى عمل إنجاز مثل وزير الكهرباء للأسف جاء على الفقير والغنى فى ارتفاع فواتير الكهرباء باسعار خيالية تفوق الحد و قد قام الرئيس بطلب من وزير الكهرباء مراعات محدودي الدخل فهل السيد الوزير يعلم كم من الفقراء فى مصر يعانون من أجل دفع فاتورة الكهرباء .مصر تمر بظروف خطيرة للغاية ويوجد بها ازمات طاحنا وتحتاج رجال مثل عبد الفتاح السيسى فى كل المجالات. ولكن من يتحمل هذة الازمات غير الشعب ولا تجد السيد المسئول غير فى الإعلام يصرح بالتصريحات البراقة وان كلة تمام و لا توجد أى ازمات .فى مصر وللاسف الشارع فى وادى والسيد المسئول فى وادى اخر .هل يستطيع مسؤل أن ينزل الشارع الأن ويعرف ما يدور بين الناس من ازمات فى كل المجلات بالطبع لا . الكل مترقب ماذا يفعل الرئيس عبد الفتاح السيسى ما هى القرارات التى سياخذة سيادتة لحماية الشعب . وللأسف أنا كواحد من الشعب شاهد على أزمات طاحنا فى احياء كثيرة فى مصر المحروصة متل حى البساتين بجوار المجزر الالى فساد متراكم من سنين واموال منهوبة على أعين كل المسؤلين هذا المجزر كلف الدولة 128 مليون جنية للتطوير من حوالى سبع سنوات الأن صبح مقلب للقمامة وتجار المخدرات من المستفيد بهذا وأين رئيس حى البساتين وأين وزير التنمية المحلية فالرئيس ماذا يفعل فى بلد كلها أزمات لابد أن الكل يتكاتف من أجل الوطن ومحاربة الفساد تبدء من المسئول صاحب القرار وحتى اصغر فرد فى الشعب .تحيا مصر…تحيا مصر…

إرسل لصديق

  • مقالات ذات صلة
  • المزيد من الكاتب
  • مقالات قد تهمك

تعليقات الموقع

تصويت

ماهو رأيك فى التصميم الجديد ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

رصد الوطن جريدة عربية بوابة الاعلام النظيف -تعرف علي الراي و الراي الاخر - الاخبار في كل لحظة اخبار الرياضة المصرية الاهلي و الزمالك اخبار السياسة اخبار الحكومات